Open the menu
برعاية
كل المباريات

دوري آسيا: الهلال الأقرب للعبور... والنصر أمام مهمة صعبة

دوري آسيا: الهلال الأقرب للعبور... والنصر أمام مهمة صعبة

تستعد الأندية السعودية المشاركة في منافسات دوري أبطال آسيا لمهمة حاسمة غدا الاثنين وبعد غد، عندما تخوض جولة الإياب في مرحلة دور الـ16 من البطولة.

واعتبر خبراء كرويون أن الهلال بات أقرب الفرق السعودية للعبور إلى الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا بعد أن تفوق في نتيجة مباراة الذهاب على مواطنه الأهلي بأربعة أهداف لهدفين، فيما وصفوا حظوظ الاتحاد بالقوية للمحافظة على التفوق الذي حققه على ذوب آهن الإيراني وحظوظ النصر بالصعبة بعد أن تعادل مع ضيفه الوحدة الإماراتي.

ورغم أن الأهلي بات الأقرب للمغادرة من هذا الدور فإن البعض شدد على أنه لا مستحيل في كرة القدم، مستدلين بمواقف تاريخية حصلت للهلال في المشاركة القارية كاد من خلاله أن يغادر رغم تحقيقه نتيجة كبيرة في الذهاب.

وقال المدرب الوطني علي كميخ إن الفرق السعودية أظهرت قدرات كبيرة في دور الـ«16» من دوري أبطال آسيا وحتى فريق الأهلي فبرغم الخسارة الكبيرة من الهلال فإنه أثبت أنه استعد جيدا لهذه البطولة، حيث أثرت الأخطاء الفردية بشكل واضح على نتيجة المباراة على اعتبار أن الأهلي تقدم مرتين في النتيجة وهذا لا يقلل من الاستحقاق الهلالي للفوز بنتيجة مريحة بنسبة كبيرة.

وأضاف: قياسا بما انتهت عليه نتيجة مباراة الذهاب بين الفريقين والتي أقيمت في مدينة جدة تسير الأمور لصالح حسم الهلال التأهل في الرياض لأن الأهلي يحتاج إلى الفوز بفارق ثلاثة أهداف أو تسجيل خمسة أهداف والفوز بفارق هدفين وهذا من الصعب جدا تحقيقه أمام فريق قوي ومتمرس كالهلال ولكن هذا لا يعني أن المهمة انتهت.

وأشار كميخ إلى أن مباريات خروج المغلوب يحدث فيها الشيء الكثير ولا يمكن القول إن الهلال حسم الأمور تماما فالكرة لا تزال في الملعب، والنسبة تشير إلى أن التأهل للأزرق بنسبة قد تتجاوز 70 في المائة.

وأوضح أن الأخطاء الدفاعية الواضحة في فريق الأهلي والتوفيق الذي حالف المهاجم الكبير الفرنسي بافيمتي قوميز وعدم القراءة الموفقة مع مدرب الأهلي برانكو في بعض فترات المباراة على العكس من مدرب الهلال لوسيشكو كان له الأثر وتبقى كل الاحتمالات واردة، مشيرا إلى أن خروج عبد الفتاح عسيري أثر على الأهلي بشكل سلبي.

وفيما يخص مباراة الاتحاد وذوب آهن الإيراني قال كميخ: الاتحاد حقق فوزا مستحقا وكان يمكن أن يحقق نتيجة مريحة بشكل أكبر لمباراة الإياب في الدوحة حيث كان عدد من لاعبي الاتحاد في الموعد وخصوصا التشيلي فيلانويفا ووضح التأثير الإيجابي نتيجة استمرار المدرب سييرا على رأس الجهاز الفني من حيث استغلال العناصر الفنية من اللاعبين المحليين والأجانب بالشكل الذي يناسب قدراتهم ويساعد على تحقيقهم المراد، مشيرا إلى أن فريق ذوب آهن ليس من الفرق السهلة، ولذا لا يمكن اعتبار أن فوز الاتحاد في الذهاب حسم أمر التأهل بنسبة كبيرة.

وتابع: أما النصر فقد ضيع فرصا كثيرة من أجل قطع أكثر من نصف المشوار في العبور بهذه البطولة، إلا أنه لا يزال متماسكا وقادرا على حسم التأهل حتى بالفوز على الوحدة الإماراتي في أبوظبي، مشيرا إلى أن المدرب فيتوريا يستطيع قراءة الخصم وتجهيز كل أسلحة التفوق عليه في مباراة الإياب.

من جانبه أكد سعود الحماد نجم الهلال السابق أن الأزرق بات قريبا بنسبة قد تتجاوز 90 في المائة للعبور إلى الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا.

وأضاف: نتيجة مباراة الذهاب تعطي الهلال نسبة شبه مضمونة في العبور للدور ربع النهائي، لكن لا يمكن الجزم أن الهلال ضمن لأن الأهلي لن يرفع الراية البيضاء، كما أن التاريخ يشهد أن الهلال كاد يغادر إحدى النسخ من أمام فريق الغرافة القطري رغم تحقيقه فوز مريح جدا في الذهاب، وكان اللاعب ياسر القحطاني بمثابة المنقذ للهلال في العبور إلى الأدوار المتقدمة، ولذا أعتقد أن على لاعبي الهلال أن يدركوا أن الأهلي لم يستسلم.

وتحدث الحماد عن حظوظ النصر في العبور، مشيرا إلى أن فريق النصر يملك عناصر مميزة وعرف عنها التطور في الأداء الفني مع مرور المباريات كما حصل معه الموسم الماضي، إلا أن مهمة النصر في إكمال نصف المشوار لن تكون سهلة خصوصا أن فريق الوحدة الإماراتي يضم لاعبا هدافا مميزا يتمثل في الأرجنتيني سبيستيان تيجالي.

وتوقع الحماد أن يصل فريق سعودي إلى النهائي القاري وخصوصا فريق الهلال إذا ما استمر بنفس النهج الفني من قبل المدرب والحماس الذي أبداه اللاعبون متحسرا على خسارة الهلال لنهائيين في النسخة الجديدة، معتبرا أن أحد النهائيين سلب بشكل علني.

من جانبه اعتبر المدرب سلطان خميس أن الهلال عبر بنسبة كبيرة للدور ربع النهائي، لكن هذا لا يعني فقدان الأهلي للطموح في التعويض مما يشير إلى أن مباراة الإياب ستكون أكثر صعوبة على الأهلي تحديدا وحتى الهلال ولكن بشكل نسبي أقل.

وأشار إلى أن مدرب الأهلي أخطأ في قراءة المباراة الماضية وخصوصا إخراج عبد الفتاح عسيري مما أراح دفاع الهلال وفتح الملعب بشكل أكبر مما سمح للاعب الخطير قوميز ليتحرك بشكل أكثر راحة ويحرز هاتريك.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا