Open the menu
برعاية

تقرير.. الطب الرياضي الألماني وجهة الرياضيين العرب

تقرير.. الطب الرياضي الألماني وجهة الرياضيين العرب

تعد ألمانيا من الدول الرائدة في مجال الطب الرياضي في العالم، نظرا لوجود أطباء عالميين بها وعلى أعلى مستوى، وكذلك مراكز تأهيل وعيادات طبية مزودة بأحدث التقنيات والأجهزة والخبرات.

ويعد الطبيب الألماني إريش ريمبيك من أشهر المتخصصين في الطب الرياضي في مجال العظام، ويعد مركز العلاج الخاص به "ER Centre for Sport Orthopaedics" من أبرز وأشهر المراكز على مستوى العالم.

ويمتلك مركز الطبيب الألماني مجموعة من الأطباء المتخصصين، مثل لارس كورفين وكريستوف روميل وهانس بيتر تشالينر، وهو الفريق الذي جعله من أفضل مراكز الطب الرياضي في العالم.

ويعالج المركز إصابات الكنف والعمود الفقري والكاحل، وهي إصابات مرتبطة بشدة بعالم كرة القدم.

ويعد النجوم العرب على وجه العموم، والرياضيون منهم على وجه الخصوص، من مفضلي المدرسة الألمانية في الطب.

ومؤخراً، كشف أنس الدهيشي، نائب رئيس اللجنة الطبية في الاتحاد السعودي لكرة القدم، عن نجاح الطبيب الألماني يوريك مشرك في علاج حامد الغامدي، لاعب منتخب الشباب السعودي وفريق الاتفاق، من إصابة قوية قبيل انطلاق كأس العالم للشباب المقامة حاليا في بولندا.

وتنتشر المستشفيات الألمانية في العديد من الدول العربية وأهمها السعودية والإمارات، وتعد الكرة المصرية من أشهر المدارس التي تعتمد على المدرسة الألمانية في علاج لاعبيها، ومؤخراً سافر لاعبون دوليون مثل رمضان صبحي وشريف إكرامي ورامي ربيعة لتلقي العلاج في ألمانيا.

كما يعد محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي المصري الحالي ونجم الكرة المصرية السابق، من أشهر الشخصيات التي تسافر لتلقي العلاج في ألمانيا بشكل دائم.. وكذا إسماعيل مطر نجم الكرة الإماراتية وفريق الوحدة، الذي سافر إلى ألمانيا في يناير 2015 للعلاج من إصابته التي تسببت في غيابه عن المشاركة في كأس أمم آسيا وقتها.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا