Open the menu
برعاية

تريزيجيه: إنتاج المواهب لن يكفي أمريكا اللاتينية للتألق عالميا

تريزيجيه: إنتاج المواهب لن يكفي أمريكا اللاتينية للتألق عالميا

أكد ديفيد تريزيجيه، مهاجم منتخب فرنسا السابق ذو الأصول الأرجنتينية، أن كرة القدم الأوروبية تنشغل حصرا بـ"شراء المواهب" من قارة أمريكا الجنوبية، في حين أن هذه الأخيرة تركز بشكل أكبر على "إخراج هذه المواهب".

ولدى مشاركته في قمة "نوفو فوتبول" بالعاصمة الكولومبية، بوجوتا، أبرز بطل العالم مع منتخب فرنسا عام 1998 عشق وولع جماهير أمريكا الجنوبية بهذه الرياضة، لكنه اعتبر أن هذا ليس كافيا لتقديم عرض جذاب على مستوى عالمي.

وأوضح أن "الشغف بكرة القدم في أمريكا الجنوبية مختلف عنه في أوروبا، لكن آلية اللعبة تغيرت، إذ توسعت الأنشطة فيما يتعلق بهذه الرياضة وهذا يظهر على مستوى الاتحادات، فأصبح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يحظى بنفوذ مهم للغاية".

كما قدر المهاجم السابق الذي لعب بين صفوف موناكو الفرنسي ويوفنتوس الإيطالي وريفر بليت الأرجنتيني بين أندية أخرى، جهود اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) لبدء إصلاح الجوانب اللوجستية، مثل مواعيد إقامة بطولة كوبا أمريكا التي ستقام اعتبارا من 2020 في السنوات الزوجية لتكون بذلك في نفس السنة مع كأس أمم أوروبا.

وعلى الرغم من ذلك، اعتبر تريزيجيه أنه "لا يزال هناك الكثير من الأمور التي ينبغي تعلمها من كرة القدم الأوروبية، خاصة على المستوى التنظيمي والإداري".

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا