Open the menu
برعاية
كل المباريات

كوري ينقذ ووريرز ويضعه على مشارف نهائي دوري السلة - 195 سبورتس

كوري ينقذ ووريرز ويضعه على مشارف نهائي دوري السلة - 195 سبورتس

على ملعب “أوراكل أرينا” في جولدن ستايت، سجل كوري 37 نقطة بينها 3 رميات حرة في الدقائق الأربع الأخيرة التي شهدت تفوق حامل اللقب بتسجيله 14 نقطة مقابل 3 للضيوف، ليتقدم 2-صفر في نهائي الغربية.

وكان كوري قريبا من الثلاثية المزدوجة “تريبل دبل” حيث حقق 8 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة.

وهي المرة الثانية تواليا التي يتألق فيها كوري بعد تسجيله 36 نقطة في سلة بلايزرز في المباراة الأولى، معوضا غياب الهداف كيفن دورانت المصاب في ربلة الساق.

وأعلن ووريرز أن دورانت سيغيب أسبوعا آخر على الأقل، موضحا أن “كيفن دورانت أظهر إشارات تطور منذ بداية برنامجه التأهيلي قبل أسبوع، ولكن في هذه المرحلة هو غير جاهز لاستئناف التدريبات. سيخضع لفحص جديد بعد أسبوع”.

واعترف مدرب ووريرز ستيف كير بمعاناة فريقه، الخميس، وقال “فوزنا كان سرقة. لقد سيطروا علينا في كل المجالات ولعبوا أفضل منا، لكن خبرتنا صنعت الفارق. إلا أننا نجحنا في الخروج من المأزق لأننا حقا لم نبدأ المباراة مثلما كان يتعين علينا دخولها”.

وهو الفوز الثاني تواليا لووريرز على بلايزرز وبات بحاجة إلى فوزين لخوض الدور النهائي للدوري للعام الخامس على التوالي، بيد أن المباراتين المقبلتين ستكونان في بورتلاند، وبالتالي لن تكون المهمة سهلة بالنظر إلى العرض القوي الذي قدمه بلايزرز، الخميس، وأظهر من خلاله أنه قادر على خلق مشاكل جدية لحامل اللقب.

وبعد أدائه الباهت في المباراة الأولى، الثلاثاء الماضي، عندما خسر 94-116 بعد 48 ساعة فقط على حسمه سلسلته أمام دنفر ناجتس في ربع نهائي المنطقة الغربية (4-3)، ظهر بلايزرز بوجه مختلف تماما هذه المرة ولعب دون أي نقص.

وبفضل نجميه سي جاي ماكولوم (23 نقطة) وداميان ليلارد (22 نقطة)، حسم بلايزرز الربع الأول في صالحه بفارق سلة واحدة (31-29)، وضرب بقوة في الربع الثاني وكسبه بفارق 13 نقطة (34-21) حتى أنه تقدم بفارق 17 نقطة (65-48) قبل نهاية الشوط الأول الذي حسمه بفارق 15 نقطة (65-50).

واستغل بلايزرز رعونة وأخطاء أصحاب الأرض الذين خسروا 16 كرة، وكانت نسبة نجاح لاعبيهم في الرميات الثلاثية ضعيفة جدا (31%).

وانتفض ووريرز في الربع الثالث عندما كسبه بفارق 15 نقطة (39-24) مدركا التعادل في نهايته (89-89)، لتشتعل المنافسة في الربع الأخير.

واستعاد الضيوف توازنهم في الربع الأخير ونجحوا في التقدم بفارق 8 نقاط قبل أقل من 5 دقائق على نهاية الوقت الأصلي بفضل سيث كوري (16 نقطة)، الشقيق الأصغر لنجم ووريرز ستيف.

لكن ووريرز ضرب بقوة في الدقائق المتبقية بفضل تألق ستيف كوري صاحب 37 نقطة في المباراة وأندري إيجيودالا الذي كان حاسما في الدفاع.

وأعرب ليلارد عن أسفه للخسارة وقال: “كنا في وضع جيد لكننا لم ننجح في القيام بما كان يتعين علينا فعله في النهاية للفوز في هذا النهائي”.

أما ماكولوم الذي أهدر محاولاته السبع الأخيرة فقال: “لقد نجحوا في تحقيق سرقة جيدة، لكنهم يستحقون أيضا هذا الفوز بفضل حسن إدارتهم للمباراة في الدقائق الأخيرة. لكننا قاتلنا”.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا