برعاية

أروابارينا: الثلاثية لا تعني فوزاً سهلاً لشباب الأهلي على حتا

أروابارينا: الثلاثية لا تعني فوزاً سهلاً لشباب الأهلي على حتا

أبدى مدرب شباب الأهلي، الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، سعادته بالفوز الذي حققه على حتا، بثلاثة أهداف دون رد، أول من أمس، في الجولة الأولى من دوري الخليج العربي، لافتاً إلى أن «الثلاثية لا تعني فوزاً سهلاً لشباب الأهلي على حتا».

وقال أروابارينا، في مؤتمر صحافي، إن شباب الأهلي حقق الفوز بصعوبة، مبيناً أن «فرسان دبي» خاض اللقاء وسط ظروف صعبة، بسبب خسارة كأس سوبر الخليج العربي أمام الشارقة بركلات الترجيح، إضافة إلى صعوبة المباريات الافتتاحية دوماً في أي بطولة.

وأضاف: «سيناريو المباراة كان جيداً بالنسبة لنا بإحراز الهدف الأول بعد مرور خمس دقائق، لكن حتا قدم أداءً جيداً في الشوط الأول، الذي لم نظهر خلاله بالصورة التي كنا نتمناها، بينما تحسن الأداء في الشوط الثاني، وأضفنا الهدفين الثاني والثالث، وبصفة عامة كان مستوى الفريق جيداً في الشوط الثاني».

وتابع: «حصلنا على ثلاث نقاط ثمينة، جاءت من خلال فوز صعب، وهي نتيجة مهمة لنا للحصول على دفعة معنوية قبل خوض المباريات المقبلة، التي لن تقل صعوبة، وكما ذكرت لا توجد مباراة سهلة». وتحدث المدرب الأرجنتيني عن أبرز سلبيات أداء شباب الأهلي، وقال: «لم نمرر الكرة بالصورة الصحيحة، رغم الاستحواذ في وسط الملعب، ورغم الفرص التي حصل عليها حتا، إلا أننا تمكنا من حسم اللقاء في الشوط الثاني، بعدما تم تصحيح أخطاء الشوط الأول».

وزاد بقوله: «أتوجه بالتهنئة إلى اللاعبين على هذه الخطوة المهمة، لأنه تنتظرنا العديد من المباريات، وكان من المهم بدء الدوري بتحقيق الفوز في أول مباراة، ويجب علينا أن نكون أكثر تركيزاً في المباريات المقبلة، وأن نقدم كل ما لدينا».

وختم أروابارينا تصريحاته، بقوله: «الصعوبات التي وجدناها في الشوط الأول جعلتنا أكثر تركيزاً في الشوط الثاني، ورغم أننا أحرزنا هدفاً مبكراً، والخطورة التي شكلها حتا، فإنه كان من الجيد أننا لم نخسر تقدمنا، ونجحنا في تحسين مستوانا وإضافة الهدفين الثاني والثالث».

في المقابل، قال مدرب حتا، اليوناني كريستوس كونتيس، إن «الإعصار» كان يستحق نتيجة أفضل من الخسارة بثلاثية، موضحاً في المؤتمر الصحافي أن المستوى الذي قدمه حتا، والفرص التي حصل عليها لا تعبر بشكل حقيقي عن النتيجة التي انتهت بها المباراة.

وقال كونتيس: حتا كان يمكن أن ينهي المباراة بنتيجة أفضل، و«الإعصار» لم يستغل الفرص التي حصل عليها طوال المباراة. بينما أكد أنه لا يمكن أن يلوم الحظ بسبب أن القرعة جعلته في مواجهة شباب الأهلي بالجولة الأولى.

وأضاف: «جميع المباريات صعبة، وكنا نعلم أننا سنواجه فريقاً كبيراً، ووضعنا ضمن حساباتنا أن شباب الأهلي سيأتي من أجل الفوز، إذ إنه من أبرز المرشحين للقب الدوري، لذلك حدث ما توقعناه، ورغم ذلك قدمنا مباراة جيدة».

وتابع: «أكثر ما أعجبني هو ردة الفعل الجيدة للاعبي حتا، بعد دخول مرمانا الهدف الأول في توقيت مبكر عقب مرور خمس دقائق، إذ إننا ظهرنا بشكل جيد، وأهدرنا أكثر من فرصة محققة كانت كفيلة بتغيير سير المباراة، في حال إحرازنا هدف التعادل».

وزاد بقوله: «شباب الأهلي حاول حسم المباراة في بداية الشوط الثاني، ونجح في ذلك بعدما أضاف الهدف الثاني، وعلينا أن نتعلم من هذه المباراة، وتكون فرصة لنا للتطور في المباريات المقبلة».

وعن مردود اللاعبين، قال: «لا يمكن أن أقوم بتقييم اللاعبين في أول مباراة، إذ إن البطولة في بدايتها، وتنتظرنا العديد من المباريات، ويجب أن نركز على تصحيح الأخطاء، وتحسين مردود اللاعبين، وتطوير الأداء».

وأشار إلى أن حتا لم يلعب بطريقة هجومية أمام شباب الأهلي، مشدداً على أنه يركز على عمل توازن بين أداء الفريق في الدفاع، والأمر نفسه بالنسبة للهجوم، مؤكداً أن «الفريق الذي يستغل الفرص التي يحصل عليها، ويحرز الأهداف، هو الذي يحقق الفوز في النهاية».

الخبر بالكامل
رأيك يهمنا