برعاية

الهلال والنصر يستأنفان صراعهما المحلي بعد أسبوع متناقض آسيوياً

الهلال والنصر يستأنفان صراعهما المحلي بعد أسبوع متناقض آسيوياً

يعود الغريمان الهلال والنصر لاستئناف تنافسهما المحلي في الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم بعد أن مر الفريقان بأسبوع متناقض على المستوى القاري.

ويتجه الهلال إلى جدة يوم السبت لمواجهة الاتحاد للمرة الثانية على التوالي ولكن في الدوري المحلي بعد أن أطاح بمنافسه من دوري أبطال آسيا أمس الثلاثاء ليبلغ الدور قبل النهائي للمرة الرابعة في ست سنوات.

ويستقبل النصر باستاد الملك فهد الدولي في العاصمة السعودية الحزم بعد خروجه من دوري الأبطال على يد السد القطري يوم الاثنين عقب هزيمته 3-1 في إياب دور الثمانية بالدوحة.

وتفوق النصر على منافسه التقليدي الهلال الموسم الماضي ليحرز اللقب للمرة الثامنة في تاريخه، ويتقاسم الفريقان الصدارة مبكرا هذا الموسم ولكل منهما سبع نقاط بعد ثلاث مباريات.

واهتزت شباك الهلال في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع يوم السبت الماضي ليفرض عليه الفيحاء التعادل 1-1 ويحرمه من الانفراد بالصدارة، بينما تعادل النصر بدون أهداف مع الشباب منافسه في الرياض في أجواء متوترة بعد مزاعم حول استفزاز خالد البلطان رئيس الشباب لمشجعي النصر في مقطع فيديو على الإنترنت.

وأمس الثلاثاء تقدم الاتحاد خارج دياره في إياب دور الثمانية لدوري الأبطال لكن الهلال رد بقوة لينتصر 3-1 ويحصل على دفعة

معنوية قبل مباراة صعبة أخرى في جدة.

وقال رازفان لوتشيسكو مدرب الهلال بعد أن ضرب فريقه موعدا مع السد بطل قطر في قبل نهائي دوري الأبطال الشهر المقبل “أحتاج إلى مزيد من الوقت لبناء مشروعي مع الهلال. أعرف جيدا مدى طموح الجماهير لكن الآن تركيزي فقط على لقاء الاتحاد المقبل، ولا نفكر في السد حاليا”.

ولا يشعر المدرب الروماني بالقلق من إهدار لاعبيه لفرص خطيرة أمام الاتحاد، وينظر إلى الأمر بإيجابية.

وأضاف “قد يرى البعض أن إضاعة الفرص أمر سلبي، لكني أرى أن هذا شيء طبيعي في ظل وصولنا للمرمى كثيرا. هذا شيء إيجابي ويعني أننا قادرين على صناعة الفرص”.

وتحوم شكوك حول مشاركة البرازيلي جوليانو مع النصر ضد الحزم،الذي جمع نقطة واحدة من مبارياته الثلاث، بعد غيابه عن المران أمس الثلاثاء من أجل تأدية تدريبات علاجية.

الخبر بالكامل
رأيك يهمنا