برعاية

سيميوني يستعين بنيران الماضي لحرق يوفنتوس - بالجول

سيميوني يستعين بنيران الماضي لحرق يوفنتوس - بالجول

يستعين المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد الاسباني بنيران الماضي لحرق منافسه في ليلة الأربعاء المقبل ، يوفنتوس الإيطالي.

و يلعب الأتليتي مع اليوفي في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري ابطال أوروبا يوم الأربعاء في ملعب واندا ميترو بوليتانو.

حرق يوفنتوس مضيف الأربعاء في الموسم الماضي عندما أقصاه من دوري الأبطال بالفوز عليه في يوفنتوس أرينا بثلاثية دون رد بعد الخسارة بهدفين دون رد في مدريد.

نار الخروج من دوري الابطال على يد اليوفي لم تهدأ في الأتليتي إلا بعد فترة طويلة ، و جاءت الكرة في ملعب سيميوني و رجاله لرد الضربة لليوفي ، صحيح أنها لن تكون بنفس القسوة نظرا لكون المباراة بعيدة عن الأدوار الاقصائية ، لكنها ستكون كفيلة بمداواة الجرح القديم.

و يريد سيميوني إحياء ذكرى فبراير 2019 عندما فاز على السيدة العجوز بهدفين دون مقابل على نفس ملعب موقعة الأربعاء ، ليحصد أول ثلاثة نقاط في المجموعة و تجعله يرتاح حسابيا في سعيه للتأهل لدور الستة عشر.

و على صعيد المواجهات التاريخية ، إلتقى الفريقان من قبل 10 مرات ، فاز اليوفي في 5 ، و كان الانتصار حليف أتلتيكو مدريد في أربع منافسات ، كما حضر التعادل في مناسبة يتيمة.

و يعود تاريخ آخر لقاء جمع الفريقين إلى أغسطس الماضي حيث التقى الفريقان برسم الكأس الدولية للأبطال و فاز الأتليتي حينها بهدفين لهدف من توقيع جواو فيليكس في حين وقع سامي خضيرة على البصمة الوحيدة لليوفي في اللقاء.

و قبل المباراة خسر أتلتيكو مدريد من ريال سوسيداد في الليجا بثنائية دون رد بعدما انتصر على إيبار و ليجانيس و خيتافي بهدف دون رد.

أما يوفنتوس فتعادل في آخر مباراة لعبها و كانت أمام فيورنتينا في الكالتشيو بدون أهداف ، بعدما انتصر على نابولي بنتيجة 4-3 و فاز على بارما خارج القواعد بهدف دون رد.

الخبر بالكامل
رأيك يهمنا