Open the menu
برعاية
كل المباريات

مازن بن رداد رئيس نادي العين : بقاؤنا للسنة الثانية في دوري الامير محمد بن سلمان مستحق

مازن بن رداد رئيس نادي العين : بقاؤنا للسنة الثانية في دوري الامير محمد بن سلمان مستحق

وصف رئيس نادي العين الاستاذ مازن بن رداد بقاء فريقه للسنة الثانية بدوري الأمير محمد بن سلمان، بالمستحق عطفًا على ما قدمه من مستوى فني، قارع به كبار أندية دوري الأولى والتي لها باع طويل وخبرة في الدوري لسنوات طويلة، قياساً بنادي العين الصاعد حديثاً ولأول مرة في تاريخه وتاريخ أندية منطقة الباحة.

وأشار “بن رداد” ، بإن فريق العين كان له التأثير الأقوى هذا الموسم على أغلب نتائج الفرق الأخرى بدأ بالنتائج المستويات المبهرة في أول خمس جولات والتي كان فيها متصدراً، وأستمر تأثير نتائج فريق العين على بقية الفرق حتى الجولات الأخيرة من الدوري حيث بنتيجة فوز العين في الدقائق الأخيرة ضد الخليج أعلن من خلالها صعود ضمك رسمياً وإبتعاد الخليج عن منافسه الصعود المباشر، وأيضا من خلال مباراة الجولة ما قبل الأخيرة وبتعادل العين مع ضمك أعلن رسميا حصول ابها على درع بطولة الدوري.

هذا وقال “رئيس نادي العين”، ما زلتُ على ثقة بأن العمل للموسم القادم سيكون مختلفًا عن الموسم الماضي. وقد اكتسبنا الخبرة، فيما تم تدوين كافة السلبيات لتلافيها والايجابيات لتعزيزها، كل هذه العوامل بحول الله ستجعل العين يظهر بمظهر مختلف الموسم المقبل. ونتمنى وقوف أبناء المنطقة مع النادي في الفترة المقبلة، ليستمر ممثلاً لأندية المنطقة بدوري الأمير محمد بن سلمان.

وبين “مازن بن رداد” بإنه بمجرد وصول فريق العين للثبات رسميا بالدوري وابتعاده عن شبح الهبوط، بدأ وإدارته في الإعداد والتجهيز للموسم المقبل، حيث تم طرح العديد من الملفات للجهاز الفني والإداري ، كما تم بدء التفاوض مع عدد من اللاعبين الحاليين، وطرح ملفات التعاقد مع لاعبين أجانب مميزين يخدمون فريق العين للموسم المقبل.

وقدم “بن رداد” خالص شكرة وتقديره لسمو أمير منطقة الباحة الدكتور حسام بن سعود، على دعمة لمسيرة فريق العين من بداية الموسم وحتى آخر مباراة، واستمرار اتصاله الدائم وسؤال ومتابعته سموه لكافة أوضاع نادي العين.

كما قدم شكرة وتقديره لكافة رجال الأعمال على وقفتهم المشرفة ودعمهم للنادي خلال الموسم ، وقدم شكره لزملائه أعضاء مجلس إدارة النادي والجهاز الإداري والفني واللاعبين على ما بذله الجميع من جهود تُذكر فتشكر خلال مسيرة موسم رياضي طويل وشاق وعلى مدى تسعة أشهر مضت.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا