Open the menu
برعاية

«هذه رياضتي» تكتشف موهوبات آسيا

«هذه رياضتي» تكتشف موهوبات آسيا

شاركت عشرات الفتيات من جميع أنحاء دولة الإمارات في فعالية أقامتها مبادرة «هذه رياضتي» التابعة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم للمتميزات من المشاركات في البرامج المجتمعية لكأس آسيا الإمارات 2019.

وشهدت الفعالية التي عقدت في منطقة الجمهور الرسمية في «ع البحر» بكورنيش أبو ظبي مشاركة أكثر من 60 فتاة تتراوح أعمارهن من 11 إلى 18 عاماً استمتعن بأمسية مليئة بالأنشطة والترفيه، قبل أن يتوجهن إلى استاد مدينة زايد الرياضية لحضور مباراة الإمارات والهند في تجربة فريدة للكثيرين ممن لم يسبق لهن حضور مباراة دولية.

واستمتع الحضور بمشاهدة عروض حية من «بوليوود» من أداء فرق رقص من الهند بالإضافة إلى رقصة العيالة التراثية الإماراتية، كما أتيحت للمشاركين فرصة مقابلة فاطمة العلي أول لاعبة هوكي جليد من الإمارات وغيرها من نجوم الرياضة النسائية اللاتي يعتبرن مصدر الإلهام للكثيرات من الفتيات.

وكان القائمون على المبادرات المجتمعية قد دعوا المشاركات إلى منطقة الجمهور والمباراة بناءً على ما قدمنه خلال الشهور الماضية، حيث شهدت الفعاليات السابقة للبطولة مشاركة أكثر من 70 ألف طفل في أنشطة تعليمية ورياضية في جميع أنحاء دولة الإمارات.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا