Open the menu
برعاية
  • مباريات ودية الثلاثاء 15 نوفمبر

    الرقم الأسم الجنسية المركز أهداف
    المزيد
  • مباريات ودية (1 مباراة)

    تصفيات كأس العالم - أوروبا (4 مباريات)

    كأس الأمم الأوروبية - يورو 2016 (3 مباريات)

    مباريات ودية (9 مباريات)

  • الرقم الأسم الجنسية المركز أهداف
  • اللغة : الأوكرانية
    العاصمة : كييف
    أهم المدن : دونتسك ، أوديسا ، دنيبروبتروفسك
    العملة : هريفنيا
    المساحة : 579350 كيلومترا مربعا
    السكان : 46.5 مليون نسمة
    تاريخ تأسيس الاتحاد : 1991
    الانضمام إلى الفيفا : 1992
    أبرز الإنجازات : لا يوجد

    رقم الحظ 3 .. و"شيفا" الملك المتوج

    أخيرا تحقق حلم أوكرانيا في أن إثبات قدراتها كدولة كروية مستقلة نجحت في الوجود والتألق بعد استقلالها في أعقاب انهيار الاتحاد السوفييتي.



    يرتبط تاريخ أوكرانيا في مشاركاتها في المسابقات العالمية باسم أوليج بلوخين المدير الفني لمنظم كأس الأمم الأوروبية "يورو 2012" بعدما قاد نفس المدرب منتخب بلاده في كأس العالم 2006.

    ولم تتأهل أوكرانيا في تاريخها لأي بطولة قارية أو عالمية قبل مونديال 2006 الذي تأهلت له تحت قيادة بلوخين، واستطاعت الصعود لدور الـ16 من البطولة قبل الخسارة من إيطاليا التي توجت باللقب فيما بعد بصعوبة.

    وبالرغم من رحيل بلوخين عن تدريب أوكرانيا عقب كأس العالم، إلا أنه عاد لمنصبه في ابريل من العام الماضي ليقود أصحاب القميص الأصفر في أول مشاركاتهم في البطولة القارية بعد التأهل مباشرة لكونها المستضيف مع بولندا.

    ويعتبر بلوخين من رموز كرة القدم في بلاده حيث سيطر على جائزة أفضل لاعب أوكراني لتسع سنوات على التوالي منذ عام 1972 حتى 1981 بالإضافة إلى جائزة أفضل لاعب في أوروبا لعام 1975.

    قبل الأخير

    تحتل أوكرانيا المركز الـ49 في تصنيف الفيفا الأخير وهو ما يجعلها في المرتبة قبل الأخيرة ضمن المنتخبات المشاركة في اليورو، حيث تأتي بولندا الأخيرة في المركز الـ75 عالميا.

    وأوقعت القرعة أصحاب الأرض في المجموعة الرابعة التي ضمت فرنسا وإنجلترا والسويد.

    ولكن لن تكون مواجهات المجموعة غريبة على أوكرانيا حيث التقت مع فرنسا وديا في يونيو من العام الماضي في مواجهة انتهت بالهزيمة 4-1 قبل أن تخسر من السويد بهدف في أغسطس.


    الفوز باليورو هدف بلوخين الذي يراه مهمته الأساسية مع المنتخب الأوكراني بعد عودته لمنصبه، وبالرغم من كون الهدف يبدو خياليا بالنظر إلى تاريخ بولندا إلا أن نتائج المنتخب الأصفر في الستة أشهر الأخيرة قد تجعل الحلم أشبه بالحقيقة.

    تاريخ ودي

    فأوكرانيا استعانت بالوديات للتغلب على عدم خوضها لمباريات رسمية لعدم مشاركتها في التصفيات، وتعود أخر هزيمة لها إلى سبتمبر من العام الماضي حينما خسرت برباعية أمام التشيك.

    وخاضت أوكرانيا خمس وديات بعدها محققة الفوز على بلغاريا واستونيا و النمسا وإسرائيل، وتعادلت مع ألمانيا وصيفة النسخة الماضية وأحد المرشحين للقب 3-3.

    ويربط بلوخين بين استقرار دفاع الفريق وبين تحقيق حلمه حيث قال: " لستُ قلقاً كثيراً بشأن خط الوسط والهجوم، فهما يضمان مجموعة من اللاعبين الواعدين"

    وتأتي ثقة المدرب الأوكراني كون منتخب بلاده يضم الثنائي أناتولي تيموشوك لاعب وسط بايرن ميونيخ وأكثر لاعبي أوكرانيا مشاركة في المباريات الدولية بـ114 مباراة، وأندريا شيفشينكو مهاجم دينامو كييف الحالي وميلان وتشيلسي الأسبق والهداف التاريخي لمنتخب بلاده بـ46 هدفا.

    ويكشف تلقي الشباك الأوكرانية ستة أهداف في المباريات الخمسة الودية صدق رؤية بلوخين، خاصة مع إحراز أوكرانيا 13 هدفا في نفس المباريات.

    خبرة الوسط والهجوم

    ويمنح وجود تيموشوك المنتخب الأصفر ثقلا في وسط ملعبه في ظل اعتماد بلوخين على تشكيلة تضم العديد من اللاعبين الشباب.

    ويدرك تيموشوك المهمة الملقاة على عاتقه في ظل المستوى المميز الذي يقدمه مع بايرن والذي يحتم عليه نقل خبرته لزملائه الذين يشارك معظمهم في أول بطولة رسمية لهم بقميص أوكرانيا.

    وقال لاعب الوسط: "نحن فريق واثق بنفسه ويلعب بمستوى جيد ويظهر إرادة قوية في الملعب، هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها أوكرانيا في بطولة الأمم الأوروبية، لذا علينا الاستفادة من الخبرات التي جمعناها من المباريات الدولية وتعويد اللاعبين الشباب على مستوى المنتخب الوطني وعندها سيكون بوسعنا إظهار قدراتنا الحقيقية."

    وبالرغم من التفاؤل الذي يسيطر على استعدادات أوكرانيا لليورو إلا أن هجوم الفريق قد يفقد هدافه التاريخي في أول بطولاته الأوروبية.

    فبسبب إصابتين متتاليتين في الكعب والفخذ قد يجد شيفشينكو نفسه مضطرا للغياب عن اليورو التي كان يراها فرصة لإعلان اعتزاله الدولي بعدها.

    ولكن أفضل لاعب في أوروبا عام 2004 كشف عن قرب جاهزيته للمشاركة الأوروبية الدولية الأولى وقال: "قمت باعداد نفسي بشكل جاد، ولكن من المهم بالنسبة لي أن ألعب بعض المباريات حتى استعيد حساسية المباريات".
    تاريخ اليورو : مشاركة أولى
    المدرب : أوليج بلوخين
    الهداف التاريخي : أندريا شيفشينكو (46 هدفا )
    أكثر اللاعبين مشاركة : أناتولي تيموشوك ( 114 )
    تاريخ تأسيس اتحاد كرة القدم : 1991

    يرتبط تاريخ أوكرانيا في مشاركاتها في المسابقات العالمية باسم أوليج بلوخين المدير الفني لمنظم كأس الأمم الأوروبية "يورو 2012" بعدما قاد نفس المدرب منتخب بلاده في كأس العالم 2006.

    ولم تتأهل أوكرانيا في تاريخها لأي بطولة قارية أو عالمية قبل مونديال 2006 الذي تأهلت له تحت قيادة بلوخين، واستطاعت الصعود لدور الـ16 من البطولة قبل الخسارة من إيطاليا التي توجت باللقب فيما بعد بصعوبة.

    وبالرغم من رحيل بلوخين عن تدريب أوكرانيا عقب كأس العالم، إلا أنه عاد لمنصبه في ابريل من العام الماضي ليقود أصحاب القميص الأصفر في أول مشاركاتهم في البطولة القارية بعد التأهل مباشرة لكونها المستضيف مع بولندا.

    ويعتبر بلوخين من رموز كرة القدم في بلاده حيث سيطر على جائزة أفضل لاعب أوكراني لتسع سنوات على التوالي منذ عام 1972 حتى 1981 بالإضافة إلى جائزة أفضل لاعب في أوروبا لعام 1975.

    قبل الأخير

    تحتل أوكرانيا المركز الـ49 في تصنيف الفيفا الأخير وهو ما يجعلها في المرتبة قبل الأخيرة ضمن المنتخبات المشاركة في اليورو، حيث تأتي بولندا الأخيرة في المركز الـ75 عالميا.

    وأوقعت القرعة أصحاب الأرض في المجموعة الرابعة التي ضمت فرنسا وإنجلترا والسويد.

    ولكن لن تكون مواجهات المجموعة غريبة على أوكرانيا حيث التقت مع فرنسا وديا في يونيو من العام الماضي في مواجهة انتهت بالهزيمة 4-1 قبل أن تخسر من السويد بهدف في أغسطس.


    الفوز باليورو هدف بلوخين الذي يراه مهمته الأساسية مع المنتخب الأوكراني بعد عودته لمنصبه، وبالرغم من كون الهدف يبدو خياليا بالنظر إلى تاريخ بولندا إلا أن نتائج المنتخب الأصفر في الستة أشهر الأخيرة قد تجعل الحلم أشبه بالحقيقة.

    تاريخ ودي

    فأوكرانيا استعانت بالوديات للتغلب على عدم خوضها لمباريات رسمية لعدم مشاركتها في التصفيات، وتعود أخر هزيمة لها إلى سبتمبر من العام الماضي حينما خسرت برباعية أمام التشيك.

    وخاضت أوكرانيا خمس وديات بعدها محققة الفوز على بلغاريا واستونيا و النمسا وإسرائيل، وتعادلت مع ألمانيا وصيفة النسخة الماضية وأحد المرشحين للقب 3-3.

    ويربط بلوخين بين استقرار دفاع الفريق وبين تحقيق حلمه حيث قال: " لستُ قلقاً كثيراً بشأن خط الوسط والهجوم، فهما يضمان مجموعة من اللاعبين الواعدين"

    وتأتي ثقة المدرب الأوكراني كون منتخب بلاده يضم الثنائي أناتولي تيموشوك لاعب وسط بايرن ميونيخ وأكثر لاعبي أوكرانيا مشاركة في المباريات الدولية بـ114 مباراة، وأندريا شيفشينكو مهاجم دينامو كييف الحالي وميلان وتشيلسي الأسبق والهداف التاريخي لمنتخب بلاده بـ46 هدفا.

    ويكشف تلقي الشباك الأوكرانية ستة أهداف في المباريات الخمسة الودية صدق رؤية بلوخين، خاصة مع إحراز أوكرانيا 13 هدفا في نفس المباريات.

    خبرة الوسط والهجوم

    ويمنح وجود تيموشوك المنتخب الأصفر ثقلا في وسط ملعبه في ظل اعتماد بلوخين على تشكيلة تضم العديد من اللاعبين الشباب.

    ويدرك تيموشوك المهمة الملقاة على عاتقه في ظل المستوى المميز الذي يقدمه مع بايرن والذي يحتم عليه نقل خبرته لزملائه الذين يشارك معظمهم في أول بطولة رسمية لهم بقميص أوكرانيا.

    وقال لاعب الوسط: "نحن فريق واثق بنفسه ويلعب بمستوى جيد ويظهر إرادة قوية في الملعب، هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها أوكرانيا في بطولة الأمم الأوروبية، لذا علينا الاستفادة من الخبرات التي جمعناها من المباريات الدولية وتعويد اللاعبين الشباب على مستوى المنتخب الوطني وعندها سيكون بوسعنا إظهار قدراتنا الحقيقية."

    وبالرغم من التفاؤل الذي يسيطر على استعدادات أوكرانيا لليورو إلا أن هجوم الفريق قد يفقد هدافه التاريخي في أول بطولاته الأوروبية.

    فبسبب إصابتين متتاليتين في الكعب والفخذ قد يجد شيفشينكو نفسه مضطرا للغياب عن اليورو التي كان يراها فرصة لإعلان اعتزاله الدولي بعدها.

    ولكن أفضل لاعب في أوروبا عام 2004 كشف عن قرب جاهزيته للمشاركة الأوروبية الدولية الأولى وقال: "قمت باعداد نفسي بشكل جاد، ولكن من المهم بالنسبة لي أن ألعب بعض المباريات حتى استعيد حساسية المباريات".

    تاريخ اليورو : مشاركة أولى
    المدرب : أوليج بلوخين
    الهداف التاريخي : أندريا شيفشينكو (46 هدفا )
    أكثر اللاعبين مشاركة : أناتولي تيموشوك ( 114 )
    تاريخ تأسيس اتحاد كرة القدم : 1991


رأيك يهمنا
رأيك يهمنا