Open the menu
برعاية
  • تصفيات كأس الأمم الإفريقية الأحد 04 سبتمبر

    الرقم الأسم الجنسية المركز أهداف
    المزيد
  • تصفيات كأس الأمم الإفريقية (3 مباريات)

    تصفيات كأس الأمم الإفريقية (5 مباريات)

    مباريات ودية (2 مباراة)

    تصفيات كأس أمم أفريقيا 2015 (6 مباريات)

  • الرقم الأسم الجنسية المركز أهداف


  • تعود مالاوي إلى الساحة الإفريقية للمرة الثانية في تاريخها بعد 26 عاما بفضل "رجل مميز"، تنعقد عليه الآمال في تحقيق إنجاز خلال كأس الأمم 2010 بأنجولا .

    ويعد المدير الفني للفريق كينا فيري حديث الناس في مالاوي منذ صعوده بالفريق إلى بطولة الأمم ، وتطلق عليه الصحافة المالاوية "رجل مالاوي المميز".

    وفيري مدرب وطني، تولى قيادة الفريق منذ عام 2008 خلفا للإنجليزي ستيفن كوستانتين.

    وصعدت مالاوي إلى بطولة أنجولا 2010 بعد احتلالها المركز الثالث في المجموعة الخامسة لتصفيات كأس العالم برصيد 4 نقاط بعد كوت ديفوار و بوركينا فاسو أصحاب المركزين الأول والثاني، بالإضافة إلى غينيا التي تذيلت المجموعة في مفاجأة كبيرة.

    وحقق فريق اللهب - كما يلقب - النقاط الأربع بالتعادل مع كوت ديفوار و الفوز على غينيا والخسارة في المباريات الأربع الأخرى.

    الطريف أن مالاوي مثلت مصدر إحراج لمصر في المرحلة الأولى من تصفيات كأس العالم، بعدما حققت الفوز على الفراعنة في مالاوي بهدف نظيف قبل أن يتأهلا معا إلى المرحلة الأخيرة بفارق ثلاث نقاط لمصر.

    وتفاءل فيري بعد القرعة التي أوقعته مع الجزائر وأنجولا ومالي، وقال في تصريحات تناقلتها الصحف المالاوي "المجموعة جيدة، وأعتقد أن الفرصة متاحة للانتقال إلى الدور التالي".

    وتابع "على الأقل هي ليست مجموعة موت، ولكننا أيضا نحتاج إلى الإعداد الجيد".

    وسبق لمالاوي مواجهة الجزائر من قبل في النسخة الوحيدة التي شاركت فيها من بطولات الأمم عام 1984 في كوت ديفوار، ولعبت مع فريق الجزائر في أولى مبارياتها لتخسر بنتيجة 3-0، ثم تخرج من الدور الأول بنقطة يتيمة.

    وأوقعت القرعة مالاوي في طريق الجزائر في أولى المباريات مرة أخرى في أنجولا 2010.

    كما جاءت ردود أفعال المسئولين في مالاوي قوية ، وأعلن وولتر نياميلاندو رئيس الاتحاد المالاوي لكرة القدم عن مساندته لمدرب الفريق في أي خطط إعداد يضعها.

    وقال وزير الرياضة لوشيوس كانيومبا إن هناك خطة سياسية لتمويل برنامج إعداد الفريق قبل الظهور في المحفل الأفريقي.

    وتابع "الحكومة ستقوم بعمل كل شئ لمساعدة الفريق الوطني في الإعداد لبطولة أفريقيا".

    استعدادات مالاوي جاءت بالفعل كما وعدت الحكومة، فخاض الفريق مباراة أمام الفراعنة (حامل اللقب)، وأمام توجو بكامل نجومها، بالإضافة إلى غانا أحد أبرز الفرق المرشحة للقب البطولة.

    نجم الفريق .. شيوكيبو مسويا

    (هداف الفريق) أحرز ستة أهداف في مشوار التصفيات بواقع ثلاثة أهداف في كل مرحلة، يبلغ من العمر 21 عاما.

    أحرز مسويا هدف الفوز لمالاوي على مصر في الدقيقة 93 من مباراة الذهاب في المرحلة الأولى من التصفيات، ومن هنا اعتبره الشعب المالاوي نجم الفريق الأول.

    وسجل اللاعب ذو الـ21 عاما هدفا وديا في شباك الفراعنة خلال المباراة التي جمعتهما استعدادا لكأس أمم إفريقيا، ما يعطيه ثقة كبيرة.

    ويلعب مسويا داخل القارة السمراء على مستوى الأندية، ما يعطيه تحديا كبيرا خلال بطولة أنجولا لإبراز مواهبه، والانتقال إلى مسابقة أعلى خلال عام 2010.


رأيك يهمنا
رأيك يهمنا