برعاية

4 مكاسب للنصر والوصل بعد نقطة «ديربي بر دبي»

4 مكاسب للنصر والوصل بعد نقطة «ديربي بر دبي»

قدم فريقا النصر والوصل واحدة من أجمل مبارياتهما في «ديربي بر دبي»، ورغم انتهائها بالتعادل السلبي، أظهرت المباراة مستوى فنياً عالياً من الفريقين، خصوصاً من الجانب التكتيكي. وكان لافتاً خلال المباراة الافتتاحية للفريقين في الموسم الجديد لدوري الخليج العربي، الحضور الجماهيري المميز، خصوصاً من جانب أنصار الوصل الذين ملأوا المدرجات المخصصة لهم بالكامل، وضربوا نموذجاً رائعاً في العودة القوية للوقوف خلف فريقهم بعد سلسلة من الإخفاقات في الموسم الماضي.

وخرج الفريقان بأربعة مكاسب مهمة من المباراة، كان أبرزها الحضور الجماهيري الكبير، إلى جانب النضج التكتيكي لدى فريق النصر بالذات، والجاهزية البدنية للفريقين، رغم ارتفاع درجة الحرارة، وكذلك التألق الكبير لنجم وهداف النصر، الإسباني نيغريدو. وشهدت المباراة حماساً جماهيرياً كبيراً، إذ ظل أنصار الوصل يشجعون فريقهم بقوة طوال فترات المباراة، والأمر نفسه بالنسبة لأنصار العميد. وتفاعلت الجماهير الحاضرة مع الهجمات الخطيرة المتبادلة من الجانبين، إذ استمرت الإثارة حتى آخر دقيقة، بعد أن تم إلغاء هدف للنصر سجله لاعب الوصل، خميس إسماعيل، في مرماه بالخطأ في الدقيقة 95، ليتم إلغاؤه بعد الرجوع إلى «الفار».

وأظهر كذلك النصر نضجاً فنياً من خلال تطبيق اللاعبين رؤية المدرب كايو الفنية، وقراءته الجيدة للمباراة، إذ بعد شعوره بخطورة الوصل في الشوط الأول دفع بحبيب الفردان مع انطلاق الشوط الثاني، وكان له تأثير كبير في السيطرة على وسط الملعب، وتشكيل خطورة على مرمى الوصل، خصوصاً في آخر 20 دقيقة من المباراة.

وبدت على اللاعبين أيضاً جاهزيتهم البدنية العالية، رغم ارتفاع درجة الحرارة، إذ استمروا بالقوة نفسها حتى الدقائق الأخيرة.

قد يكون لاعب النصر، الإسباني نيغريدو، أبرز اللاعبين الأجانب الذين كانوا في المباراة، حيث كان مصدر خطورة دائمة، وقام بدور القائد طوال المباراة، وفي المقابل لم يظهر لاعب الوصل، البرازيلي ليما، بالخطورة المنتظرة التي كان يشكلها دائماً مع زميله السابق كايو، كما كان للاعب النصر، الهولندي كواس، دور كبير أيضاً، حيث كان محطة استقبال واستلام الكرة باستمرار، ما يبشر بلاعب كبير في صفوف العميد.

كايو: سنعالج الأخطاء التي صاحبت اللقاء

أكد مدرب النصر، البرازيلي كايو، رضاه عن المباراة، وأضاف في المؤتمر الصحافي: «لم نقدم في البداية الشكل المنتظر لنا، لكن مع مرور الوقت تغير الأمر، وفي الشوط الثاني كنا الأفضل، لكن سنعالج الأخطاء التي صاحبت اللقاء»، وتابع: «حصلنا على نقطة في بداية البطولة وهذا أمر جيد، وعموماً اللقاء أصبح من الماضي، ويجب علينا النظر لما هو قادم، يجب أن أشكر اللاعبين على ما قدموه من مستوى فني وبدني طوال المباراة، وسنبدأ معالجة تلك الأخطاء في المباريات المقبلة».

اعتبر مدرب الوصل، الروماني ريجيكامب، أن النتيجة مُرضية وعادلة للفريقين، قياساً بما قدماه طوال فتراتها، وقال في المؤتمر الصحافي: «أعتقد أن النتيجة عادلة، فقد لعب الوصل الشوط الأول وشكّل خطورة كبيرة، في المقابل عادت السيطرة أكثر للنصر في الشوط الثاني، وأعتقد أن النتيجة والنقطة مكسب للفريقين رغم سعينا للفوز».

1- الحضور المميز للجمهور، خصوصاً من جانب الوصل.

الخبر بالكامل
رأيك يهمنا