برعاية

السعودية الجميلة والقوية

السعودية الجميلة والقوية

حتى قبل أن تنتهي مواجهة الهلال السعودي مع شقيقه الاتحاد كتبت على حسابي في «تويتر» أن الشوط الأول من هذه المواجهة النارية على بطاقة نصف نهائي دوري أبطال آسيا كان من أجمل ما شاهدته في حياتي سعودياً وعربياً وآسيوياً...

وللأمانة يحق للسعوديين أن يفتخروا بدوري وأندية فاقت شعبيتها حدود الوطن وبات لهم مشجعون في كل دولة عربية ويحق لهم أن يفاخروا بمنشآتهم وجماهيرهم والتغييرات الكثيرة التي مرت على بلادهم برؤية 2030 بحيث شاهدنا ملامح نهضة كبيرة على نمط الحياة بدون أي (أعراض جانبية) وبكل هدوء وسلاسة فصارت الاحتفالات الفنية والمهرجانات والبطولات العالمية وسباقات السيارات والملاكمة والشطرنج والمصارعة الحرة جزءا من المشهد اليومي للمواطن السعودي وتابعنا كيف تضافرت جهود هيئة الترفيه ووزارة الثقافة والهيئة العامة للرياضة في تحويل المشهد غير المتغير كثيراً إلى مشهد مليء بالحيوية والنشاط والترفيه الذي يساهم فيه المواطن السعودي تنظيماً وتقديماً وإبداعاً مما فتح المجال أمام مئات المبدعين للظهور وأخذ الأماكن التي كانوا يحلمون بها وما كان لهم أن ينالوا ما نالوا لولا رؤية 2030 ولولا العين الثاقبة التي عرفت أن الوقت قد حان للانطلاق نحو العالمية وللدخول في الألفية الثالثة وكم كنا سعداء بمشاهدة نجوم العالم في الفن والرياضة والعلوم والتكنولوجيا يوجدون على أرض المملكة كل يضيف المتعة والفائدة في مجاله والأجمل أن كل هؤلاء يأتون بفكرة مسبقة ثم يخرجون بحقائق جديدة عن بلاد جميلة وقوية وكريمة ومضيافة وحيوية... مثل السعودية.

كل عام وأنتم بخير بمناسبة اليوم الوطني 89 وجعل الله كل أيامكم سعادة وتقدما وخيرا وحكمة ووقوفا مع الأشقاء والأصدقاء وكل من يحتاج وقفتكم معه.

الخبر بالكامل
رأيك يهمنا