برعاية

نادال يخشى الطموح الزائد بعد تتويجه بـ"أمريكا المفتوحة"

نادال يخشى الطموح الزائد بعد تتويجه بـ"أمريكا المفتوحة"

يخشى لاعب التنس الإسباني رافائيل نادال من الطموح الزائد عن الحد عقب تتويجه باللقب الرابع له في أمريكا المفتوحة والـ19 بشكل عام في مسيرته ببطولات الجراند سلام، وذلك في مشواره بملاعب التنس عقب فوزه في النهائي على الروسي دانييل ميدفيديف بثلاث مجموعات لاثنتين.

وقال نادال ردا على سؤال بخصوص سيطرة 3 لاعبين على ملاعب التنس لفترة طويلة، في إشارة إليه والسويسري روجيه فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش: "الطموح جيد، لكن الطموح الزائد عن الحد أمر سيئ لأنه يجعلك لا ترى العالم بطريقة إيجابية، وأنا لا أستطيع العيش هكذا، إذا عاش شخص في حالة من التوتر والضغط طول اليوم فهذا لن يجعله سعيدا"، 

وأكد المصنف الثاني عالميا أنه يلعب لأنه يشعر بالسعادة وهو يمارس التنس، مضيفا "أنا أصنع تاريخي، لكن لا أحد يستطيع التنبؤ بما هو قادم، والاستمرار في اللعبة يعتمد بشكل رئيسي على حالته البدنية وهو في عمر الـ33 عاما".

وأشار نادال إلى أنه بعد سيطرته على اللقاء النهائي بتفوقه في أول مجموعتين، إلا أن مفتاح عودة ميدفيديف للمباراة كان خسارته للشوط الثالث في المجموعة الثالثة، ما سمح للروسي باللعب بشكل مدهش، مضيفا: "خرج من أسلوب لعبه ليقوم بأشياء لم يعتد عليها، كان يسدد كرات بشكل مدهش".

وأضاف: "مفتاح الفوز كان مقاومتي لدى بدء المجموعة الخامسة، كنت أعلم أن المباراة ستعطيني فرصة أخرى".

الخبر بالكامل
رأيك يهمنا