Open the menu
برعاية
كل المباريات

مدرب شباب الأهلي يواجه مشكلة في إشراك اللاعبين تحت 23 سنة

مدرب شباب الأهلي يواجه مشكلة في إشراك اللاعبين تحت 23 سنة

أكد مدرب شباب الأهلي، الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، أن التعادل 2-2 كان نتيجة عادلة بالنسبة لـ«فرسان دبي» ونظيره العين، في المباراة التي جمعتهما، أول من أمس، في الجولة الأولى من مسابقة كأس الخليج العربي لكرة القدم، على الرغم من أنه واجه مشكلة في ما يتعلق بآلية مشاركة اللاعبين تحت سن 23.

وقال أروابارينا في مؤتمر صحافي: «إنه كان يرغب في الحصول على معلومات كافية حول القانون الخاص بمشاركة اللاعبين تحت 23 سنة في مسابقة كأس الخليج العربي، وتحديد العدد المطلوب مشاركته بشكل إلزامي من كل نادٍ، حتى تكون الأمور واضحة بالنسبة للجهاز الفني في اختيارات اللاعبين».

وكان الموسم الماضي قد شهد تطبيق قانون استعانة كل فريق بثلاثة لاعبين من فريق الشباب بشكل إلزامي، غير أن التعليمات هذا الموسم ليست واضحة في هذا الشأن، على حد تعبير أروابارينا.

وكان شباب الأهلي قد تعادل مع العين 2-2، في مباراة مثيرة شهدت احتساب ثلاث ركلات جزاء، بواقع ركلتين للعين، وركلة لشباب الأهلي، إذ تقدم العين بهدف من ركلة جزاء عن طريق التوغولي لابا كودجو (4)، وتعادل شباب الأهلي عن طريق المولدوفي لوفانور هنريكي (64)، وأضاف لابا الهدف الثاني لـ«الزعيم» من ركلة جزاء أيضاً (80)، قبل أن يتعادل أحمد خليل بالطريقة نفسها لشباب الأهلي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وتحدث أروابارينا عن المباراة، وقال: «شاهدنا مباراة جيدة وممتعة، هناك بعض الإيجابيات، وفي الوقت نفسه بعض السلبيات، لكن لو اعتبرنا أن هذه أول مباراة في الموسم، فالفريقين قدما أداءً جيداً، وكانت مباراة حماسية».

وأضاف: «العين حصل على ركلة جزاء مبكرة، والبعض يرى أنها ليست ركلة جزاء، بصفة عامة المباراة كانت متكافئة، والعين كان يعتمد على اللعب على المساحات التي يجدها في دفاع شباب الأهلي».

وتابع: «استحوذنا فترات طويلة على الكرة، وتحكمنا في نسق اللعب، لكن بعدما أحرزنا الهدف الأول، عاد التوازن بين الفريقين، وكما ذكرت أرى أن النتيجة عادلة للفريقين».

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا