Open the menu
برعاية
كل المباريات

حارس البحرين يذود عن مرمى مضر في مونديال الأندية لكرة اليد

حارس البحرين يذود عن مرمى مضر في مونديال الأندية لكرة اليد

أنهت إدارة نادي مضر إجراءات استعارة حارس مرمى المنتخب البحريني ونادي النجمة لكرة اليد محمد عبد رب الحسين، وذلك لدعم صفوف الفريق في بطولة أندية العالم «سوبر كلوب»، التي ستنطلق في الـ27 من شهر أغسطس (آب) الحالي، وحتى الـ31 من الشهر نفسه، وذلك على صالة الهيئة العامة للرياضة في مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية.

ومن المقرر أن يمثل المملكة في هذه البطولة فريق الوحدة بطل الدوري والمستضيف، وكذلك فريق مضر المشارك الثاني بدعوة من قبل الاتحاد الدولي للعبة بعد خروجه من البطولة الآسيوية الأخيرة نتيجة أخطاء تحكيمية مؤثرة، تحت أنظار رئيس الاتحاد الدولي الدكتور حسن مصطفى.

وتأتي صفقة انتقال الحارس البحريني البارز لتكون الثانية للفريق المضراوي بعد ضم اللاعب التونسي أسامة الجزيري من نادي الترجي بنظام الإعارة للمشاركة في مونديال اليد.

وأنهت إدارة مضر مبكراً التعاقد مع المدرب التونسي زهير بن مسعود، وكلَّفت الوطني جعفر أبو الرحى مساعداً له، حيث بدأ الإعداد للفريق من أجل تحقيق منجز أفضل في البطولة العالمية التي يشارك فيها مضر للمرة الثانية في تاريخه، حيث شارك في المرة الأولى بعد أن تُوّج ببطولة كأس آسيا قبل بضع سنوات.

وعلى صعيد متصل، تعثرت المفاوضات مع عدد من اللاعبين المحليين الذين تم التواصل مع إدارات أنديهم لإعارتهم في ظل الضعف المالي للعروض التي قدمها النادي قياساً بما يقدمه نادي الوحدة من عروض مالية مجزية للأندية واللاعبين.

وبعد مفاوضات جدية قطعت مراحل متقدمة، نجح نادي الوحدة في ضم اللاعب الدولي السعودي البارز مهدي آل سالم الذي ساعده على قبول العرض الأفضل مادياً هو إقامة البطولة في المنطقة الشرقية، حيث يلعب لنادي النور.

من جانبه، بيَّن عضو مجلس إدارة نادي مضر لقمان مدن أن ضعف الموارد المالية كانت السبب الرئيسي في عدم القدرة على إبرام بعض الصفقات مع اللاعبين، حيث إن الدعم في نادي مضر متواضع قياساً بعدد من الأندية في المملكة المهتمة باللعبة، التي بات يتصدرها حالياً الوحدة الذي تُوّج بجميع البطولات المحلية في الموسم الماضي.

وبين لقمان لـ«الشرق الأوسط» أن الهدف من المشاركة في هذه البطولة تقديم أفضل النتائج والمستويات الفنية مع الممثل الثاني لكرة اليد السعودية، فريق الوحدة، وتأكيد تطور الرياضة السعودية في جميع الألعاب، خصوصاً أن هذه البطولة تقام للمرة الأولى في المملكة، وستحظى بمتابعة كبيرة على مستوى العالم.

وحول الصفقات القادمة لنادي مضر، قال: «هناك مفاوضات متقدمة مع نجمين تونسيين بارزين حيث يُتوقع أن يتم الحسم قريباً، لأن المفاوضات سرية، خشية دخول أندية أخرى على الخط وخطف اللاعبين اللذين يمكن أن يقدما الإضافة الفنية الكبيرة للفريق».

وأشار إلى أن نظام البطولة يسمح بمشاركة 7 لاعبين أجانب في كل فريق، إلا أنهم في نادي مضر حريصون على أن يمنحوا أبناء النادي فرصة الوجود، وليس الاستعانة بشكل كامل باللاعبين من خارج النادي، على اعتبار أن أهداف المشاركة في هذه البطولة تحقيق بصمة لنادي مضر وتمثيله كرة اليد السعودية بكونه أول فريق سعودي يشارك في كأس العالم للمرة الثانية.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا