برعاية

النصر ينتفض بثلاثية ويحلق إلى ربع النهائي الآسيوي للمرة الأولى في تاريخه

النصر ينتفض بثلاثية ويحلق إلى ربع النهائي الآسيوي للمرة الأولى في تاريخه

تأهل النصر السعودي إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه بعدما قلب تأخره أمام مضيفه الوحدة الإماراتي بهدف إلى فوز 3 - 2 الاثنين في استاد آل نهيان في أبوظبي في إياب دور الـ16 لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وسجل المغربي عبد الرزاق حمد الله (41) والبرازيلي جوليانو دي باولا (45 و62) أهداف النصر، ومحمد المنهالي (27) والأرجنتيني سيباستيان تيغالي (79) هدفي الوحدة.

وكانت مباراة الذهاب في الرياض انتهت بالتعادل 1 - 1.

ويلعب النصر في ربع النهائي مع الفائز من المواجهة القطرية التي تجمع الثلاثاء السد والدحيل اليوم والتي انتهت بالتعادل 1 - 1 ذهابا.

ولم يستفد الوحدة من تقدمه بهدف مبكر من المنهالي للتأهل إلى ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2007 والثالثة في تاريخه، بعدما تألق حمد الله وجوليانو بشكل لافت، فسجل الأول هدفا وصنع آخر، والثاني هدفين، ليقلب بطل الدوري السعودي الطاولة تماما على «العنابي».

ولم يسبق للنصر أن تأهل إلى ربع النهائي في ثلاث مشاركات سابقة في البطولة القارية بحلتها الجديدة، وكان أفضل إنجاز له صعوده إلى دور الـ16 عام 2011 قبل أن يخرج أمام ذوب آهان الإيراني.

كما حقق رقما مميزا بوصوله للمباراة السادسة تواليا دون هزيمة، وهي أفضل سلسلة له، في حين تعرض الوحدة لخسارته الأولى بعد ست مباريات.

وجاءت بداية اللقاء حذرة من جانب الفريقين، إلا أن أصحاب الأرض والجمهور فرضوا أسلوبهم الفني باللعب المتزن ما بين النواحي الدفاعية والهجومية، وأحكموا سيطرتهم على منطقة المناورة بفضل تقارب خماسي خط المنتصف، بينما اعتمد الفريق السعودي على إرسال الكرات الطويلة لعبد الرزاق حمد الله الذي فضل الوجود على الطرف الأيسر للابتعاد عن الرقابة اللصيقة التي فرضت عليه، وتمكن حمد الله من استغلال كرة طويلة مرسلة من فهد الجميعة وتوغل داخل منطقة الجزاء وتعرض لإعاقة طالب في احتساب ركلة جزاء، بيد أن الحكم أمر باستمرار اللعب.

وترجم الوحداويون أفضليتهم بعد مرور الثلث ساعة الأولى ومن كرة رائعة بدأت من إسماعيل مطر لاعب الخبرة الذي أرسلها ساقطة داخل منطقة الجزاء فشل عمر هوساوي في إبعادها لتجد البرازيلي ليناردو دا سيلفا الذي حولها عرضية بإتقان للقادم من الخلف محمد برغش الظهير الأيمن البعيد عن الرقابة، والأخير صوبها بقوة في الشباك النصراوية، هذا الهدف الباكر استفز الضيوف وتحسن أداؤهم بشكل ملحوظ، وتقدم ظهيرا الجنب حمد آل منصور وسلطان الغنام لمساندة الخطوط الهجومية، ولم يستثمر فهد الجميعة فرصة سانحة للتسجيل وتردد ما بين التمرير والتسديد مباشرة على المرمى حتى انتهت خطورتها.

وبعد مرور النصف ساعة الأولى من عمر اللقاء، نجح الهولندي موريس المدير الفني للفريق الإماراتي في مواصلة الضغط على الضيوف، وحاصروهم داخل ملعبهم وتحصل إسماعيل مطر على كرة ثابتة على مشارف منطقة الجزاء صوبها حمدان الكمالي، مرت بسلام، وظلت الخطوط النصراوية الثلاثة بعيدة ومفككة وخصوصاً الخط الأمامي الذي افتقد تحركات البرازيلي جوليانو الذي استسلم للرقابة التي فرضت عليه، وتدخل حمدان الكمالي في الوقت المناسب وأبعد كرة عرضية قبل أن تصل لعبد الرزاق حمد الله، وظهرت البطاقة الصفراء الأولى لإسماعيل مطر قائد الوحدة بعد حرمانه عبد الرحمن الدوسري من هجمة واعدة.

وعاد أصحاب الأرض والجمهور في الدقائق الخمس الأخيرة من هذا الشوط لمناطقهم الخلفية للحفاظ على تقدمهم، ومن أول تحرك للبرازيلي جوليانو صانع ألعاب النصر مرر كرة ساحرة داخل منطقة الجزاء لكن حمدان الكاملي كان في الموعد للمرة الثانية على التوالي أبعدها لركلة زاوية، واستمر الضغط النصراوي حتى تمكن عبد الرزاق حمد الله المنقذ من إدراك هدف التعديل، من إبعاد الكرة برأسه بعدما ارتقى من بين المدافعين لكرة عرضية مرسلة من سلطان الغنام، حولها المغربي في شباك محمد الشامسي حارس الوحدة الإماراتي.

وكاد إسماعيل مطر يفسد أفراح الفريق السعودي بهدف التعديل بعدما صوب كرة خطرة مرت بسلام على مرمى الأسترالي براد جونز حارس النصر، وفي الدقيقة الأخيرة من شوط المباراة الأول، رفض البرازيلي جوليانو لاعب النصر أن ينتهي هذا الشوط دون أن يترك بصمته، واستغل تمريرة خادعة من زميله عبد الرزاق حمد الله، ليجد نفسه وجهاً لوجه أمام المرمى وراوغ محمد الشامسي حارس أصحاب الأرض وصوب الكرة زاحفة في الشباك الوحداواية، ومر الوقت بدل الضائع من هذا الشوط دون خطورة على مرمى الفريقين.

الخبر بالكامل
رأيك يهمنا