Open the menu
برعاية
كل المباريات

دوري الأبطال يستحوذ على اهتمام مانشستر سيتي

دوري الأبطال يستحوذ على اهتمام مانشستر سيتي

سيكون هدف مانشستر سيتي هذا الموسم هو معادلة رقم مانشستر يونايتد القياسي بحصد لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي، لكن آماله الأوروبية ربما تشتته.

وهيمن فريق المدرب بيب غوارديولا على الدوري المحلي منذ بداية موسم 2017-2018.

وحصد سيتي 198 نقطة في الموسمين الماضيين، وكسر الرقم القياسي لعدد الانتصارات في موسم واحد، عندما نال اللقب في 2017-2018، قبل أن يعادله الموسم الماضي، كما أحرز 163 هدفاً في جميع المسابقات في 2018-2019.

وأكمل الفريق ثلاثية محلية لا سابق لها بشكل مذهل، عندما سحق واتفورد 6-0 في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في مايو (أيار) الماضي، لكن رغم السيطرة المحلية تحت قيادة غوارديولا، فإن هناك هدفاً كبيراً واحداً لم يتحقق بعد، وهو المجد القاري.

وسقط سيتي مرة أخرى في دور الثمانية الموسم الماضي، ولم يبلغ الدور نصف النهائي سوى مرة واحدة في تاريخه، فيما لم يبلغ النهائي على الإطلاق.

وفي سعيه لمواصلة السيطرة المحلية وتحقيق النجاح الأوروبي، تعاقد سيتي مع لاعب الوسط المدافع الإسباني رودري، في صفقة قياسية، مع سعي غوارديولا لحل واحدة من المشاكل القليلة في الفريق.

ويمثل لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو عنصراً مهماً في خطة غوارديولا في مركز لاعب الوسط المدافع، مثل سيرجيو بوسكيتس في أيامه مع برشلونة.

وعندما غاب فرناندينيو في الموسم الماضي لجأ سيتي للعديد من البدائل لسد الفراغ، لكن الفريق بدا مهتزاً.

والآن يؤمن غوارديولا بأنه لم يضم إضافة على المدى القصير فقط، بل على المدى البعيد أيضاً من أجل خلافة فرناندينيو.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا