Open the menu
برعاية

ألمانيا..سلفيون كقوى أمن بنوادي كرة قدم بالدرجة الأولى

ألمانيا..سلفيون كقوى أمن بنوادي كرة قدم بالدرجة الأولى

اكتشفت الشرطة الألمانية أن ناديي "إس سي بادربورن" و"فيردر بريمن"، وهما من فرق الدوري الألماني الدرجة الأولى هذا الموسم، قاما في مرحلة سابقة بتعيين شخصين كحراس أمن بالناديين يحتمل أنهما كانا على اتصال بجهات إسلاموية مستعدة لارتكاب أعمال عنف في البلاد. وقام الناديان بإبلاغ الشرطة عن الحالتين قبل عدة أسابيع وأكد الناديان هذا الخبر اليوم الجمعة (19 تموز/يوليو 2019) لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ). كذلك تم إبلاغ جهاز أمن الدولة وفقاً لما أعلنته محطة "تلفزيون غرب ألمانيا" العمومية (في دي آر).

وكان أخوان من الشيشان عملا لصالح شركة أمن في بادربورن. ويقول نادي فيردر بريمن إنهما عملا أيضاً في أمن ملعب فيردر بريمن عبر شركة فرعية تمثل الشركة الأولى الواقعة في بادربورن.

وقالت محطة "في دي آر" إن أحد الأخوين، عُرّف باسم إسلام م. لفت انتباه السلطات عام 2015، لتعاطفه مع منفذي الهجوم الإرهابي الذي وقع على صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة في باريس الذي اسفر عن مقتل 13 شخصاً، حيث حكم عليه آنذاك بعقوبة الإقامة الجبرية للقاصرين.

وأكد رئيس قسم الاتصالات بنادي فيردر بريمن ميشائيل رودولف أن كلا الشخصين عمل وفقا "لفحص المعلومات العادية في التفتيش الأمني الذي اتخذ حينها" في تأمين أربع مباريات في مدينة بريمن، مشيراً إلى أن نادي بريمن قام "باستنفاذ جميع صور التقصي الممكنة". وأبلغ النادي إلى جانب الشرطة المسؤولين عن الدوري الألماني. وقال رودولف: "كلا الرجلين لم يعودا يعملان، بحسب علمنا، في أمن الأندية".

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا