Open the menu
برعاية
كل المباريات

تعاقدات صيفية أسهمت في تتويج الفرق بلقب دوري أبطال آسيا

تعاقدات صيفية أسهمت في تتويج الفرق بلقب دوري أبطال آسيا

أثمرت بعض الصفقات في صيف دوري أبطال آسيا لكرة القدم بالفوز باللقب القاري، حيث حظيت الانتقالات الصيفية بأهمية كبيرة،بعد تعزيز الفرق صفوفها قبل خوض المواجهات الحاسمة في الأدوار الإقصائية.

ويعد اللاعب السيراليوني محمد كالون الذي انتقل من موناكو الفرنسي إلى الاتحاد السعودي على سبيل الإعارة عام 2005 الأبرز رغم أنه انضم إلى نادي الاتحاد في منتصف الموسم، إلا أنه نجح في إنهاء البطولة كمتصدر للهدافين.

ووصل كالون إلى جدة في صيف عام 2005 حيث كان الاتحاد يسعى للدفاع عن لقب البطولة التي توج بها في العام السابق، وأثبت مباشرة قدراته العالية في الجانب الهجومي.

وسجل كالون في ربع النهائي عندما تفوق الاتحاد على شاندونغ لونينغ الصيني بواقع 8-3 في مجموع المباراتين، ثم أضاف ثلاثة أهداف في قبل النهائي أمام بوسان آيبارك الكوري الجنوبي حيث فاز الاتحاد 7-0 في مجموع المباراتين.

وفي النهائي واجه الاتحاد اختباراً صعباً أمام العين الإماراتي، حيث انتهت مباراة الذهاب بالتعادل 1-1 بفضل هدف كالون من ضربة جزاء في وقت متأخر، ثم في مباراة الإياب افتتح المهاجم السيراليوني التسجيل قبل أن ينهي الاتحاد المباراة بالفوز 4-2.

ومع انضمام ماركو أرناوفيتش إلى نادي شنغهاي إس آي بي جي الصيني، وذلك في واحدة من أهم الصفقات الصيفية التي جرت حتى الآن قبيل ربع نهائي دوري أبطال آسيا، يقوم التقرير التالي بإلقاء الضوء على خمس صفقات أثمرت عن الفوز باللقب القاري الثمين .

ومن سانتوس البرازيلي إلى كاشيما إنتليرز الياباني، في أغسطس الماضي كان أحدث النجاحات في الانتقالات الصيفية العام الماضي، عندما انضم المهاجم البرازيلي سيرجينيو إلى كاشيما إنتليرز الياباني قادماً من سانتوس البرازيلي، ليسهم في تدعيم القوة الهجومية للفريق.

ونجح المهاجم في التسجيل خلال مباراتي ذهاب وإياب الدور ربع النهائي أمام تيانجين كوانجين الصيني، ثم سجل هدفين في مباراتي الدور قبل النهائي أمام سوون سامسونغ بلو وينغز الكوري الجنوبي.

وكان أهم أهداف سيرجينيو في النهائي، وذلك خلال مباراة الذهاب عبر تسديدة متقنة في شباك حارس بيرسيبوليس علي رضا بيرانفاند، ليفوز كاشيما 2-0 ، حيث أن النتيجة كانت كافية من أجل تتويج كاشيما باللقب القاري بعد نهاية مباراة الإياب بالتعادل السلبي، ليحقق سيرجينيو حصيلة بلغت 5 أهداف في ستة مباريات .

ومن أهم الصفقات انضمام اللاعب باولينيو الذي قدم من توتنهام هوتسبر الإنجليزي إلى غوانغزهو أيفرغراند الصيني في يونيو 2015 ، وهي خطوة أسهمت في الارتقاء بمسيرته كلاعب وحولته إلى أسطورة في النادي .

وبعد شهرين على انتقاله إلى الصين، افتتح لاعب الوسط البرازيلي سجل أهدافه في دوري أبطال آسيا، عبر تسديدة من ضربة حرة مباشرة من مسافة 40 ياردة، خلال مباراة ذهاب الدور ربع النهائي التي فاز فيها غوانغزهو على كاشيوا ريسول 3-1.

وتفوق غوانغزهو بواقع 4-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، ثم تغلب في قبل النهائي على غامبا أوساكا الياباني، ونجح بعد ذلك في حسم اللقب القاري الثاني في غضون ثلاث سنوات بعدما تغلب على الأهلي الإماراتي في الدور النهائي.

وأضاف باولينيو اللقب الآسيوي إلى لقب كوبا ليبرتادوريس الذي فاز به مع نادي كورينثيانز عام 2012.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا