Open the menu
برعاية
كل المباريات

«الانضباط» تؤجل البت في واقعة «الفيديو» بعد الاستماع لإفادات ماجد وغابرييل

«الانضباط» تؤجل البت في واقعة «الفيديو» بعد الاستماع لإفادات ماجد وغابرييل

قررت لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم، خلال اجتماعها أمس بمقر الاتحاد في دبي، برئاسة المستشار سعيد الحوطي، تأجيل الحكم في الشكوى المقدمة من نادي الإمارات ضد ناديي شباب الأهلي والفجيرة، وحارس مرمى شباب الأهلي ماجد ناصر، ولاعب الفجيرة البرازيلي فيرناندو غابرييل، بشأن «واقعة الفيديو»، الذي تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، ويرى فيه نادي الإمارات إشارات من شأنها إدانة ماجد ناصر بالتواطؤ مع غابرييل، خلال تنفيذ الأخير لركلة جزاء في الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي، مكّنت الفجيرة من الفوز (3-1)، وضمان البقاء، مقابل هبوط نادي الإمارات.

وأكد عضو اللجنة المتحدث الرسمي، حمدان الزيودي، في تصريحات صحافية، أن اللجنة توصلت بردود مكتوبة من الأطراف المعنية، واستمعت كذلك بشكل مفصل إلى شكوى نادي الإمارات، بحضور رئيس شركة كرة القدم بالنادي محمد العوضي، ومحاميي النادي صالح العبيدلي، والإسبانية روزاليا أورتيغا.

وأكد الزيودي أن اللجنة تسعى لمزيد من الدراسة للقضية، وأوضح: «شاهدت اللجنة شريط الفيديو، بعدما تسلمته من لجنة المحترفين، وكذلك اللقطات الخاصة بلحظة تنفيذ غابرييل لركلة جزاء الفجيرة، وكانت مثار الشكوى المقدمة من نادي الإمارات، وتم كذلك الاستماع لأقوال حارس مرمى شباب الأهلي ماجد ناصر، ومهاجم الفجيرة غابرييل، كل على حدة».

وأكد من جانبه محمد العوضي، أنهم سلموا اللجنة المستندات كافة التي تثبت وجود تلاعب في تلك المباراة، مشيراً إلى أنهم يثقون باللجان القضائية وأنها ستنصفهم، لكنهم في الوقت ذاته مستعدون لتصعيد الأمر إلى المحكمة الرياضية الدولية، حال استدعى الأمر ذلك، قائلاً في تصريحات صحافية: «عملية التلاعب واضحة من خلال لقطات شريط الفيديو»، مشدداً على أنهم طالبوا بحقوقهم فقط، ولم يشوهوا سمعة أحد، وأن علاقتهم بناديي شباب الأهلي والفجيرة لم تتأثر بالقضية.

وأضاف «نادي الإمارات استعان في هذه القضية بكبار المحامين، وقدم المستندات والفيديوهات التي تساعده في كسب هذه القضية، والأدلة كلها واضحة». وأكدت كذلك محامية النادي، أورتيغا أن القضية واضحة وكل الأدلة تدين ماجد ناصر وغابرييل.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا