Open the menu
برعاية

لماذا رد ديوكوفيتش بغضب على الصحافيين؟

لماذا رد ديوكوفيتش بغضب على الصحافيين؟

قال نوفاك ديوكوفيتش إن “الظروف الجوية أثناء خسارته أمام دومينيك تيم، خلال يومي الجمعة والسبت كانت واحدة بين الأسوأ في مسيرته عقب تبخر آماله في الفوز بلقبه الثاني في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس في قبل نهائي عاصف.

وخسر ديوكوفيتش المصنف الأول عالمياً بنتيجة 2-6 و6-3 و1-3، عندما توقفت المباراة بسبب الأمطار، ثم تأجلت لليوم التالي على نحو مفاجئ رغم أن الأجواء كانت جافة على نحو كبير لكن في وجود رياح.

وعند استئناف المباراة اليوم السبت، كانت الرياح لا تزال شديدة في ملعب فيليب شاترييه وتوقف اللعب لمدة ساعة مرة أخرى قبل أن يحسم تيم الفوز المثير بنتيجة 6-2 و3-6 و7-5 و5-7 و7-5.

وسيلتقي اللاعب النمساوي مع رفائيل نادال في النهائي غداً الأحد، بينما سيدخل ديوكوفيتش موسم البطولات على الملاعب العشبية بعد تبخر حلمه في الفوز بكافة البطولات الكبرى على التوالي للمرة الثانية في مسيرته.

وقال ديوكوفيتش (32 عاماً) بغضب للصحافيين عقب دقائق من توقف سلسلة انتصاراته المتتالية في البطولات الكبرى عند 26 مباراة: “واحدة من أسوأ الظروف المناخية التي كنت طرفاً فيها. أعني عندما تخوض مباراة في هذه الأجواء العاصفة من الصعب تقديم أفضل ما لديك. الأمر يبدو كما لو كنت تريد البقاء في مثل هذه الأجواء، لا أريد أن أجد بعض الأسباب للخسارة أو المبررات. فاز (تيم) وقدم مباراة جيدة”.

وشق ديوكوفيتش طريقه في البطولة بسلاسة، حيث لم يخسر أي مجموعة ليصل إلى تاسع قبل نهائي له في فرنسا المفتوحة لكن تيم، والظروف الجوية، منعاه من ظهوره 25 في نهائي بطولة كبرى.

وبدا اللاعب الصربي منزعجاً من الأجواء المناخية الجمعة، عندما أثرت الرياح على الأرضية الرملية ودفعت بمظلة للتحليق في الهواء.

واستمر غضبه اليوم السبت، وتلقى تحذيراً من الحكم بسبب تصرف غير رياضي بعد خسارته المجموعة الثالثة خلال الشوط 12 المثير.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا