Open the menu
برعاية

تواجه الشقيقان في الملعب والوالدان في المدرج.. وفاز ووريرز - 195 سبورتس

تواجه الشقيقان في الملعب والوالدان في المدرج.. وفاز ووريرز - 195 سبورتس

وأضاف نجم ووريرز 7 تمريرات حاسمة و6 متابعات، ليتقدم ووريرز 1-صفر ويأمل في مضاعفته عندما يستقبل بورتلاند الخميس في مباراة ثانية ضمن سلسلة قد تمتد إلى سبع مباريات.

وبرغم غياب نجمه وهدافه كيفن دورانت المصاب بربلة ساقه، بقي جولدن ستايت متقدما طوال المباراة على بورتلاند الذي أقصى دنفر ناجتس بصعوبة من نصف نهائي المنطقة.

كما قاد كلاي تومسون رفاقه من الناحية الهجومية وسجل 26 نقطة، إضافة إلى مردوده الدفاعي في ظل غياب دورانت، وأضاف درايموند غرين 12 نقطة، 10 متابعات، 5 تمريرات حاسمة و3 صدات.

وكان داميان ليلارد أفضل مسجل لبورتلاند مع 19 نقطة (4 من 12 من خارج القوس)، وأضاف كل من سي جاي ماكولوم وموريس هاركليس 17 نقطة والتركي اينيس كانتر 10 نقاط و16 متابعة.

وعزز جولدن ستايت تقدمه إلى عشر نقاط في الربع الثاني، قبل أن يقلص بورتلاند النتيجة الى 48-45. ورد كوري بثلاثيتين ثم كرة خاسرة من ليلارد، ليدخل إلى غرف الملابس متقدما 54-45.

وقال كوري إنه استفاد من السلاسة الهجومية لفريقه “كان تدفقا جميلا. يضع ضغطا كبيرا على الدفاع”.

وكان بورتلاند ضمن تأهله بعد سلسلة مرهقة مع دنفر (4-3)، فيما تأهل جولدن ستايت بتخطيه هيوستن روكتس ونجمه جيمس هاردن 4-2.

ورأى مدرب جولدن ستايت ستيف كير “البرنامج ساعدنا”، مشيرا إلى انتهاء سلسلته مع روكتس الجمعة. “أعتقد أننا استفدنا من الوضع وحققنا بداية طيبة”.

ونجح سيث، الشقيق الأصغر لكوري، بتسجيل سلة واحدة في المباراة من خارج القوس في 19 دقيقة لعبها بعد دخوله بديلا.

وكانت المرة الأولى التي يتواجه فيها شقيقان في نهائي منطقة.

وارتدى والدهما ديل، اللاعب السابق، قميص جولدن ستايت ووالدتهما صونيا قميص بورتلاند، بعد لجوئهما إلى قرعة لتجنب أي اتهامات بدعم لاعب على حساب آخر.

وقال ستيفن: “كان الامر مميزا وخياليا أن أتواجه مع شقيقي في مباراة بهذه الأهمية. كان غريبا أيضا رؤية والديَّ على المدرجات يحتفلان بسلات الفريقين. كان الأمر أكثر عصبية بالنسبة إليهما”.

ولعب البدلاء دورا فاعلا في فوز جولدن ستايت، خصوصا في الربع الأخير وهو أمر اعتبره كوري رئيسيا في فوز المضيف: “عمل رائع لبدلائنا. إذا نجحنا بشراء الوقت للأساسيين ووسعنا الفارق، يكون الأمر جيدا لنا”.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا