Open the menu
برعاية

مناوشات أروابارينا وتين كات تخطف الأنظار من فوز الوحدة

مناوشات أروابارينا وتين كات تخطف الأنظار من فوز الوحدة

اقتنص فريق الوحدة أمس فوزاً مهماً على مضيفه شباب الأهلي بنتيجة 1-صفر، ضمن الجولة 21 من دوري الخليج العربي، في المباراة التي أقيمت على استاد العوير.

وشدّت مناوشات مدرب شباب الأهلي، الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، ومدرب الوحدة، الهولندي تين كات، الانتباه خلال المباراة. وبهذا الفوز رفع الوحدة رصيده إلى 34 نقطة، بينما توقف رصيد «فرسان دبي» عند 41 نقطة ليبتعد أكثر عن صراع المنافسة على الدرع الذي بات قريباً جداً من الشارقة المتصدر، بينما أصبحت وصافته في خطر، إذ في حال فوز الجزيرة غداً على دبا سيرتفع رصيده إلى 43 نقطة ليصبح في المركز الثاني.

وكان المشهد الأبرز في المباراة، النقاش الحاد الذي دخل فيه أروابارينا مع تين كات، بسبب رغبة مدرب شباب الأهلي في حصول لاعب الوحدة سلطان الغافري على بطاقة حمراء، بسبب اعتدائه على ماورو دياز دون كرة، بينما منح الحكم عبدالله العاجل بطاقة صفراء لكلا اللاعبين، إلا أن الجدل الحاد انتهى بمصافحة بين المدربين بعد ذلك.

سيطر الوحدة على مجريات اللعب في أول 15 دقيقة، وكان الأكثر تنظيماً في وسط الملعب بفضل تحركات البرازيلي ليوناردو، الذي تسبب في ازعاج كبير لدفاع شباب الأهلي، وكاد يتسبب في الهدف الأول من هجمة منظمة قادها بنفسه ولعبها إلى الأرجنتيني تيغالي الذي سدد الكرة بالكعب بطريقة رائعة، لكن ماجد ناصر تصدى للكرة ببراعة، ووصلت إلى ليوناردو مجدداً، الذي سدد الكرة خارج المرمى (8).

وفي الدقيقة 17 استغل ليوناردو خطأ من مدافع شباب الأهلي محمد سبيل، الذي أبعد الكرة بالخطأ إلى لاعب الوحدة ليوناردو، الذي سدد الكرة بمهارة من فوق ماجد ناصر مسجلاً الهدف الأول لـ«العنابي»، بينما أهدر بعدها محمد العبدالله فرصة محققة لإضافة الهدف الثاني (19).

ودخل شباب الأهلي أجواء اللقاء بعد مرور 37 دقيقة، عندما هدد مرمى «العنابي» بأول فرصة من ركلة حرة مباشرة لعبها الأرجنتيني دياز، وحولها محمد سبيل برأسه فوق العارضة، ورد البرازيلي ليوناردو بكرة خطرة مجدداً، لكن دفاع شباب الأهلي تصدى للكرة (42)، وأظهرت احصاءات الشوط الأول التفوق الكبير لـ«صاحب السعادة» الذي سدد سبع كرات على مرمى ماجد ناصر، بينما لم يسدد شباب الأهلي أي كرة على مرمى الوحدة.

وفي الشوط الثاني تحسن أداء «فرسان دبي»، وكاد أحمد خليل يحرز التعادل في الدقيقة 47، من هجمة قادها عبدالعزيز هيكل الذي لعب كرة عرضية، ارتقى لها «الغزال الأسمر» ولعبها برأسه خطرة، لكن حارس الوحدة محمد الشامسي أمسك بالكرة بثبات، وأتبعها ماورو دياز بفرصة محققة أمام المرمى من تمريرة وليد عباس، لكن دفاع الوحدة أبعد الكرة من أمام اللاعب الأرجنتيني قبل أن يسددها في المرمى (60).

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا