Open the menu
برعاية

سهرة إنجليزية.. وبورتو يصطدم باليفربول

سهرة إنجليزية.. وبورتو يصطدم باليفربول

ستكون مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم اليوم على موعد مع أمسية إنجليزية بامتياز حين يحل مانشستر سيتي بطل الدوري الممتاز ضيفا على توتنهام في ملعبه الجديد، فيما يتواجه ليفربول المتصدر الحالي لـ«البريميير ليغ» مع ضيفه بورتو البرتغالي، وذلك في ذهاب الدور ربع النهائي.

وسيحظى سيتي، الذي يقارع على 4 جبهات (حسم واحدة حتى الآن بإحرازه كأس الرابطة)، بشرف أن يكون أول ضيف «قاري» على ملعب «توتنهام هوتسبر ستاديوم»، في أول لقاء بين الغريمين المحليين على الساحة الأوروبية.

ويصطدم سيتي الذي يتخلف بفارق نقطتين عن ليفربول المتصدر في الدوري الممتاز بعد 33 مرحلة لكنه يملك مباراة مؤجلة، في الدور ربع النهائي بفريق إنجليزي للموسم الثاني تواليا. لكن فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا يأمل في أن يخرج منتصرا هذه المرة بعدما انتهى مشواره العام الماضي على يد ليفربول.

وخلافا لتوتنهام الذي خرج خالي الوفاض من مختلف المسابقات المحلية الـ3، ما زالت الفرصة قائمة أمام سيتي لتحقيق رباعية تاريخية كونه بلغ أيضا نهائي مسابقة كأس إنجلترا بفوزه (السبت) على برايتون 1-صفر.

وشهدت مباراة السبت عودة الفرنسي بنجامان مندي إلى التشكيلة الأساسية لسيتي للمرة الأولى يناير الماضي، بينما غاب الهداف الأرجنتيني سيرخيو أغويرو للمباراة الثانية على التوالي، لكنه يرجح أن يكون جاهزا للقاء الثلاثاء، إذ سيشكل مواجهة مميزة مع هداف توتنهام هاري كاين الذي يتخلف عن «كون» أغويرو بهدفين فقط في صراعهما على لقب هداف الدوري الممتاز.

وأشار غوارديولا إلى أن «حالة سيرخيو أغويرو أفضل بكثير، لم يتدرب بعد لكننا سنرى ما هي الحال بالنسبة لمباراة الثلاثاء أو مباراة كريستال بالاس»، الأحد في الدوري.

ويعول سيتي على سجله في مواجهاته الأخيرة مع رجال المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، إذ خرج منتصرا من المباريات الـ3 الأخيرة، علما بأن الأخيرتين كانتا بين جماهير «سبيرز» على ملعب ويمبلي الذي استخدمه الفريق بشكل مؤقت لحين انتهاء أعمال ملعبه الجديد.

وكان توتنهام محطة حاسمة في مشوار سيتي هذا الموسم، إذ إنه بعد أن يلتقيه في إياب ربع النهائي في 17 الشهر الجاري، سيبقى رجال بوكيتينو في مانشستر للقاء الـ«سيتيزينس» في ملعبهم في الـ20 من الشهر ذاته، ضمن المرحلة الـ35 من الدوري الممتاز.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا