Open the menu
برعاية

فالفيردي والإنعاشمقالات ذات صلة

فالفيردي والإنعاشمقالات ذات صلة

إن إرنستو فالفيردي يشق طريقه دون صخب؛ حيث إن برشلونة يحقق تفوقا واضحا في الدوري الإسباني بتصدره ترتيب الليجا، علاوة على تأهله إلى نهائي كأس الملك، وبالأمس تأهل إلى دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا. 

دون أن يلفت الأنظار إلى ما يفعله فإن فالفيردي يقود فريقه للتعافي أو على الأقل يحاول ذلك.

وقد دفع المدرب بلاعبين يعانون من وضعية صعبة مع فريق برشلونة مثل فيليبي كوتينيو الذي لعب مباراة الأمس، وتعاون البرازيلي بشكل كبير في الانتصار العريض على ليون، وسجل الهدف الثاني بعدما كان قد افتتح التسجيل ليونيل ميسي.

أيضا هناك ديمبلي الذي تعافى تماما بعد فترة من عدم الاستقرار، وكذلك فيدال، وأيضا أومتيتي الذي سانده المدرب بعد فترة إصابته

ليلة أمس العائدون أحدثوا التغيير، ففيدال منح كل طاقته للفريق، وأيضا ديمبلي الذي لعب وسجل، لكن من المؤسف أنه تعرض للإصابة مجددا.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا