Open the menu
برعاية

النصر يطارد الصدارة بهدف حمد الله... وديربي جدة يشعل جولة «المحترفين» اليوم

النصر يطارد الصدارة بهدف حمد الله... وديربي جدة يشعل جولة «المحترفين» اليوم

انتزع النصر فوزاً ثميناً من مستضيفه الشباب، بهدف دون رد، في افتتاح الجولة الـ22 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وجاء الهدف النصراوي عن طريق عبد الرزاق حمد الله، وارتفع رصيد النصر بهذا الانتصار إلى 49 نقطة محافظاً على مركزه الثاني، بينما ظل الشباب في المركز بعدما توقف رصيده النقطي عند 40 نقطة.

وقاد الكاميروني تاومبا فريقه التعاون لانتصار عريض على ضيفه الاتفاق بـ4 - 1، وأحرز لأصحاب الأرض تاومبا «هاتريك»، وعبد الفتاح آدم هدفاً وحيداً، بينما جاء هدف الضيوف عن طريق أحمد العكايشي، وارتفع رصيد التعاون لـ39 نقطة في المركز الرابع، بينما بقي الاتفاق على نقاطه الـ28 في المركز التاسع، واتفق أحد وضيفه الفتح على التعادل السلبي، وتبقى أحد في المركز الأخير بـ13 نقطة، بينما وصل الفتح للمركز السابع بـ32 نقطة.

وتشهد جدة اليوم مواجهة الديربي التاريخية بين الأهلي والاتحاد ضمن الجولة ذاتها، ويدخل المضيف وعينه على النقاط الثلاث للحفاظ على حظوظه بالمنافسة على أحد البطاقات المؤهلة لدوري أبطال آسيا، واستعادة المركز الرابع على سلم الترتيب.

ويملك المضيف هجوماً مرعباً بوجود الثنائي ديجانيني وعمر السومة، بالإضافة إلى عبد الفتاح عسيري وسلمان المؤشر اللذين ظهرا بصورة رائعة، خصوصاً عسيري الذي لفت الأنظار بفضل أهدافهم الحاسمة وقدرته على صناعة الفرص المحققة لزملائه اللاعبين، إلا أن عسيري لم يحظَ بالفرصة الكاملة مع الأوروغواياني، فيما شكل سلمان المؤشر جبهة هجومية من الجهة اليسرى بفضل تناغمه مع المصري محمد عبد الشافي.

لكن دفاع الأهلي عانى كثيراً من قلة الانسجام والأخطاء المتكررة التي سلبت الفريق كثيراً من النقاط التي أبعدتهم عن المنافسة على بطولة الدوري السعودي للمحترفين، وعمل فوساتي على معالجة الأخطاء التي صاحبت مباراة الفتح الأخيرة وتسببت في خسارتهم، ومن المرجح أن يعتمد على الأسماء نفسها التي شاركت في البطولة العربية.

وعلى الجانب الآخر، يطمع الاتحاديون في انتزاع انتصار ثمين يبعده مؤقتاً عن المراكز الأخيرة على سلم الترتيب، حيث سيشرف على الاتحاد فنياً في هذا المساء التشيلي سييرا للمرة الأولى هذا الموسم، بعد أن أطاحت الخسارة من الهلال في الجولة الماضية بالكرواتي بيليتش، وتوقف رصيدهم النقطي عند 15 في المركز ما قبل الأخير، ويدرك التشيلي سييرا أن الانتصار في هذه المواجهة كفيل باقتراب فريقه من أندية الوسط، ولا شك أنه سيحدث كثير من التغييرات على مستوى الأسماء الأساسية، وسيعتمد على فيلانيفا ابن جلدته، منذ بداية اللقاء، بعدما غاب عن المباريات السابقة.

كما أن الخطوط الدفاعية الاتحادية وحراسة مرماهم تحسنت بشكل ملحوظ، بفضل التنظيم الدفاعي الذي كان عليه الفريق، وبسالة فواز القرني حارس المرمى الذي ساهم بشكل لافت في انتصارات الاتحاد الأخيرة، إلى جانب متوسط الميدان الذي يوجَد فيه سانغو وكريم الأحمدي.

وفي الرياض، يتطلع الهلال متصدر الترتيب للمحافظة على الفارق النقطي بـ6 نقاط بينه وبين أقرب منافسيه، وأحدث الكرواتي زوران تغييرات واسعة على النهج الفني للفريق الأزرق مع احتفاظه بغالبية العناصر الأساسية الذين شاركوا في المباريات مع البرتغالي جيسوس المدرب السابق، ولن يبتعد أصحاب الأرض والجمهور عن الأسماء التي شاركت في الجولة الأخيرة مع دخول الوافد الجدد الإيطالي غوفينكو للقائمة الأساسية على حساب نواف العابد المبتعد بسبب الإصابة، واحتمال مشاركة سالم الدوسري منذ بداية اللقاء على حساب أحد محاور الارتكاز اللاعبين الأجانب في القائمة الأساسية على حاسب علي البليهي ونواف العابد، حيث سيعود البرازيلي بوتيا للخطوط الخلفية ليقف بجانب الأسترالي ميلوش ديغينك.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا