Open the menu
برعاية

ليفربول يستعرض أمام بورنموث ويستعيد الصدارة

ليفربول يستعرض أمام بورنموث ويستعيد الصدارة

استعاد فريق ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بتغلبه على ضيفه بورنموث 3 – صفر خلال المباراة التي جمتهما يوم السبت في الجولة السادسة والعشرين من الدوري.

وتقدم ليفربول بهدف سجله ساديو ماني في الدقيقة 24 وأضاف جيورجينيو فاينالدوم الهدف الثاني في الدقيقة 34 وسجل محمد صلاح الهدف الثالث في الدقيقة 48.

وكشر فريق ليفربول عن أنيابه الهجومية في الدقيقة العاشرة عندما استلم محمد صلاح الكرة على حدود منطقة جزاء بورنموث ودخل بها منطقة الجزاء من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية علت العارضة.

وفي الدقيقة 12 كاد روبرتو فيرمينو أن يفتتح التسجيل لفريق ليفربول عندما استلم تمريرة بينية من ساديو ماني انفرد على إثرها بأرتور بوروك حارس بورنموث وسدد الكرة لحظة خروجه من المرمى لتصطدم بيد الحارس قبل أن يبعدها الدفاع.

واستمرت محاولات ليفربول الهجومية حتى أسفرت عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 24 عن طريق ساديو ماني عندما مرر جيمس ميلنر كرة عرضية قابلها ماني بضربة رأس قوية إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 34 سجل ليفربول الهدف الثاني عندما مرر أندري روبرتسون كرة خلف مدافعي بورنموث استلمها جيورجينيو فاينالدوم داخل منطقة جزاء بورنموث من الناحية اليسرى ولعب كرة ساقطة من فوق الحارس بوروك إلى داخل المرمى.

وكاد محمد صلاح أن يسجل الهدف الثالث لفريق ليفربول في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للشوط الأول عندما تسلم الكرة على حدود منطقة الجزاء وسدد كرة قوية حولها الحارس بوروك بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وسجل محمد صلاح الهدف الثالث لفريق ليفربول في الدقيقة 48 عندما مرر نابي كيتا كرة بينية إلى روبرتو فيرمينو خلف مدافعي بورنموث استلمها فيرمينو ومررها بكعب القدم لصلاح الذي دخل بها منطقة الجزاء وسدد كرة قوية إلى داخل المرمى.

وأهدر ساديو ماني فرصة تسجيل الهدف الرابع لفريق ليفربول في الدقيقة 56 عندما لعب فاينالدوم كرة عرضية من الناحية اليمنى من داخل منطقة جزاء بورنموث ارتقى إليها ساديو ماني وقابلها بضربة رأس لكنها مرت بعيدا عن المرمى.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا