Open the menu
برعاية
كل المباريات

صلاح يقود ليفربول للفوز على برايتون وتعزيز صدارته للدوري الإنجليزي

صلاح يقود ليفربول للفوز على برايتون وتعزيز صدارته للدوري الإنجليزي

قاد النجم المصري محمد صلاح فريقه ليفربول لتعزيز صدارته للدوري الإنجليزي الممتاز بتسجيله هدف الفوز على مضيفه برايتون 1 -صفر أمس في المرحلة الثانية والعشرين للبطولة التي شهدت تعرض آرسنال لخسارته الخامسة هذا الموسم بسقوطه أمام جاره وستهام 1 - صفر.

على ملعب فالمر معقل فريق برايتون تقمص محمد صلاح دور البطولة وسجل هدف الفوز لليفربول في شباك برايتون في الدقيقة 50 من ضربة جزاء حصل عليها بنفسه. ويتصدر صلاح قائمة هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 14 هدفا متساويا مع هاري كين هداف توتنهام والغابوني بيير إيمريك أوباميانغ مهاجم آرسنال.

ورفع ليفربول رصيده في الصدارة إلى 57 نقطة بفارق سبع نقاط عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي الذي يلتقي مع ضيفه وولفرهامبتون غدا في ختام المرحلة، بينما توقف رصيد برايتون عند 26 نقطة في المركز الثالث عشر.

وبدأت المباراة بمحاولات من جانب برايتون لتسجيل هدف مبكر يشعل به حماس جماهيره لكن صاحب الأرض واجه صلابة دفاعية قوية من جانب ليفربول.

وبمرور الوقت بدأ الفريقان يقتسمان السيطرة على مجريات اللعب دون فرص حقيقية على المرميين في أول عشر دقائق.

ورويدا رويدا فرض ليفربول سيطرته على المباراة وشكل تهديدا مستمرا على مرمى أصحاب الأرض لكن مهاجميه أهدروا ما أتيح لهم من فرص، وأبرزها رأسية السويسري شيردان شاكيري في الدقيقة 27 التي مرت بجوار القائم مباشرة.

واستمرت محاولات ليفربول على مرمى أصحاب الأرض بعد مضي أول نصف ساعة من ومع بداية الشوط الثاني حصل ليفربول على ضربة جزاء نتيجة عرقلة لمحمد صلاح داخل المنطقة المحرمة من المدافع باسكال غروس، وتصدى لها صلاح بنفسه ليسجل الهدف الأول في الدقيقة 50.

وضاعت فرصة محققة لبرايتون في الدقيقة 67 عبر تصويبة صاروخية من يورغن لوكاديا من خارج منطقة الجزاء ولكن أليسون حارس ليفربول أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وكان روبيرتو فيرمينو قريبا جدا من تسجيل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 78 عبر تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ولكن الحارس ديفيد بوتون أبعد الكرة بصعوبة شديدة قبل أن يشتتها دفاع برايتون.

وخلت الدقائق العشر الأخير من أي جديد، لتنتهي المباراة بفوز ليفربول بالهدف الوحيد.

وعلى الملعب الأولمبي وفي ديربي لندن ألحق وستهام بجاره آرسنال الخسارة الخامسة له هذا الموسم في الدوري بفوزه عليه 1 - صفر.

وبقي رصيد آرسنال 41 نقطة في المركز الخامس وهو مهدد بفقدانه، إذ إنه سيكون على موعد مع لقاء صعب الأسبوع المقبل في ديربي آخر مع تشيلسي الرابع، في المقابل صعد وستهام إلى المركز الثامن مع 31 نقطة.

وشارك مهاجم وستهام الفرنسي سمير نصري لاعب آرسنال السابق في أول مباراة له في الدوري الإنجليزي منذ مايو (أيار) عام 2016، علما بأنه خاض بضع دقائق في مباراة الكأس ضد ويمبلدون الأسبوع الماضي بعد انتهاء فترة إيقافه لمدة 18 شهرا لتناوله مادة منشطة محظورة من قبل الوكالة العالمية للمنشطات.

كما أشرك مدرب وستهام التشيلي مانويل بيليغريني مهاجمه النمساوي ماركو أرناؤفيتش في التشكيلة الأساسية رغم أن مدير أعماله وشقيقه أعلن عن رغبة اللاعب في الانتقال إلى الدوري الصيني قبل أيام.

في المقابل، استمر مدرب آرسنال الإسباني أوناي إيمري في استبعاد صانع الألعاب الألماني مسعود أوزيل عن التشكيلة نهائيا، كما قرر وضع الويلزي أرون رامزي على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين في خطوة مفاجئة.

وجاء إيقاع المباراة بطيئا، لا سيما في الشوط الأول مع أفضلية في الاستحواذ للضيوف وبالتالي لم تشكل خطورة تذكر على المرميين.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا