Open the menu
برعاية

دوري كرة السلة الأمريكي| فوزان في الدقيقة الأخيرة لمتصدري المنطقتين

دوري كرة السلة الأمريكي| فوزان في الدقيقة الأخيرة لمتصدري المنطقتين

نجح كل من بورتلاند ترايل بلايزرز وتورونتو رابتورز في تحقيق فوز قاتل أمس الثلاثاء، في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، ما سمح للأول بالانفراد في صدارة المنطقة الغربية وللثاني بتعزيز صدارته في الشرقية.

وبعد خسارته مباراتيه الأوليين في سلسلة من 6 اختبارات متتالية خارج ملعبه، حقق بورتلاند فوزه الثاني تواليا والثاني عشر في 17 مباراة، وجاء على حساب مضيفه نيويورك نيكس 118-114.

وتقدم بورتلاند في صدارة المنطقة الغربية على ممفيس جريزليز (11 فوزا و5 هزائم)، فيما يحتل بطل الموسمين الماضيين جولدن ستايت ووريرز المركز الثالث (12 فوزا و6 هزائم) أمام جاره لوس أنجليس كليبرز (11 و6) الذي سقط أمام واشنطن ويزاردز 118-125 رغم جهود توبياس هاريس (29 نقطة مع 9 متابعات).

ويختتم بورتلاند هذه السلسلة بمباراتين صعبتين ضد ثاني المنطقة الشرقية ميلووكي باكس الأربعاء ثم غولدن ستايت يوم الجمعة.

ولن تكون مباراتا الأربعاء والجمعة سهلة بتاتا على بورتلاند لأنه يواجه فريقين قويين جدًا على ملعبيهما حيث فاز كل منهما بثماني مباريات من أصل تسع، وهذا ما تطرق اليه سي دجاي ماكولوم بالقول «الآن وصلنا إلى نهايتها (سلسلة المباريات المتتالية بعيدا عن الديار) ضد فريقين يعتبران من الأفضل على ملعبهما. تحد جيد، اختبار جيد لنا».

ولعب ماكولوم دورا أساسيًا في فوز فريقه على غرار داميان ليلارد، إذ سجل الأول 31 نقطة وأضاف الثاني 29 مع 8 تمريرات حاسمة و6 متابعات في مباراة متقاربة جدا حسمت في آخر 9,5 ثوان عندما تابع ايفان تورنر الكرة في السلة، مانحًا الضيوف التقدم بفارق نقطتين.

وأشاد مدرب بورتلاند تيري ستوتس بالدور الذي لعبه تورنر (10 نقاط و6 متابعات و4 تمريرات حاسمة) في هذا اللقاء، قائلًا «متابعة ايفان في نهاية اللقاء كانت حاسمة. دافعوا على داميان بشكل جيد لحظة تسديده (في المحاولة التي لم تدخل السلة وتابعها تورنر). كانت لعبة رائعة».

وتألق تيم هارداوي جونيور (32 نقطة) في صفوف نيويورك الذي مني بهزيمته السادسة تواليًا والرابعة عشرة في 18 مباراة خاضها حتى الآن، مسجلًا 30 نقطة أو أكثر للمباراة الثالثة تواليًا.

وأنهى صاحب الأرض الربع الأول في المقدمة 35-33 بسلة في الثانية الأخيرة من الكندي نيك ستاوكاس، ثم ابتعد عن ضيفه بفارق 10 نقاط في بداية الربع الثالث، قبل أن ينتفض الأخير بتسجيله 24 نقطة مقابل 10 لنيكس في نهاية هذا الربع، ليدخل إلى الدقائق الـ 12 الأخيرة متقدما 89-85.

وواصل بلايزرز انتفاضته بتسجيله 7 نقاط مقابل إثنتين فقط لمضيفه في بداية الربع الحاسم، ثم سجل ماكولم ثماني نقاط متتالية ليوسع الفارق إلى 104-93 قبل 7,45 دقيقة على النهاية.

لكن نيويورك لم يستسلم وبقي قريبًا من ضيفه حتى أدرك التعادل قبل أن يقول تورنر كلمته بالمتابعة التي وضعت بورتلاند في المقدمة بفارق نقطتين في الثواني القاتلة من اللقاء.

فوز في آخر نصف ثانية

وبعد سلسلة من ثلاث هزائم متتالية، حقق تورونتو رابتورز فوزه الثاني تواليًا وجاء على حساب مضيفه أورلاندو ماجيك 93-91، معززًا بذلك صدارته للمنطقة الشرقية (14 فوزا مقابل 4 هزائم).

وحُسم الفوز في الرمق الأخير من اللقاء الذي خطفت الأنفاس فيه بعدما أدرك الفرنسي ايفان فورنييه التعادل لأورلاندو قبل 2,3 ثانية على النهاية، لكن داني جرين قال كلمته بتسجيله سلة الفوز للضيوف مع بقاء نصف ثانية فقط على صافرة الختام.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا