Open the menu
برعاية

الألمانية فلورش تتعافى من عملية جراحية بعد «كسر في العمود الفقري»

الألمانية فلورش تتعافى من عملية جراحية بعد «كسر في العمود الفقري»

بدأت السائقة الألمانية صوفيا فلورش، اليوم الثلاثاء، في التعافي من عملية جراحية معقدة وطويلة خضعت لها الإثنين غداة تعرضها لحادث مروع في جائزة ماكاو الكبرى ضمن منافسات سباقات الفورمولا 3، بحسب مصادر طبية.

وأصيبت سائقة فريق «فان أمرسفوورت رايسينج» صاحبة الـ 17 عامًا، بكسر في العمود الفقري إثر تعرضها لحادث قوي أدى إلى ارتفاع سيارتها عن الأرض بسرعة فائقة، قبل أن تخترق السياج المخصص للحماية، وترتطم بحاجز غير صلب، موضوع خارج المسار في منطقة يتواجد فيها مصورون وعدد من العاملين في تنظيم السباق.

وأدى الحادث لإصابة فلورش وأربعة أشخاص آخرين.

وأوضح لاي واي-سنج، المسؤول في مستشفى كوندي أس جانيواريو، الذي نقلت إليه السائقة الألمانية، أن الأخيرة أمضت سبع ساعات تحت مبضع الجراحين الإثنين، أي أكثر بساعتين على الأقل من الوقت الذي كان مقدرًا لها (ما بين أربع لخمس ساعات).

وأشار في تصريحات للصحافيين إلى أن طول مدة العملية يعود إلى دقتها، والحاجة الى إجراء زراعة للعظم من الورك إلى العمود الفقري لمعالجة الكسر، ومراقبة التفاعل العصبي، وكشف المسؤول أن فلورش قادرة على تحريك أطرافها بشكل إرادي، وستبقى في المستشفى لأسبوع أو أسبوعين.

وبشأن المصابين الآخرين، أشار لاي واي-سنج إلى أن السائق الياباني شو تسوبوي الذي احتكت فلورش بسيارته خلال حادثها، خرج من المستشفى، مثله مثل مصور صحافي، في حين بقي مصور آخر وأحد العاملين في تنظيم السباق، في المستشفى للمراقبة.

من جهته، كشف مدير فريق فلورش، فريتس فان أمرسفوورت، أنه تلقى صورة للسائقة وهي تبتسم بعد الجراحة.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا