Open the menu
برعاية

تقديم | الجزائر تسعى للتواجد في المونديال للمرة الثانية على التوالي

تقديم | الجزائر تسعى للتواجد في المونديال للمرة الثانية على التوالي

على ملعب مصطفى تشاكر في البليدة سيكون المنتخب الجزائري على موعد مع التاريخ حيث سيلاقي نظيره البوركيني في مباراة الإياب من الدور النهائي للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2014 بالبرازيل.

الريال يُسرِّع مفاوضات تجديد العقد مع ألونسو تقديم | المريخ خطوة نحو اللقب والهلال يحتاج أكثر من 3 نقاط

أنشيلوتي: إصابة خضيرة لها حلان لا ثالث لهما بندتنر: أريد الانتقال لريال مدريد أو برشلونة !

صراع في الأفق بين آرسنال وتوتنهام على هيرنانديز

وتنتظر الجماهير الجزائرية بشكل خاص والعربية عامة هذا اللقاء لكي يتابعون أخر الآمال العربية خاصة بعد النتائج المخيبة المتتالية لمنتخبات مصر ، الأردن و تونس.

هذا اللقاء لن يكون بالسهل على محاربي الصحراء على الرغم من النتيجة الجيدة نوعاً ما التي حققوها في لقاء الذهاب فمن يتوقع أن منتخب بوركينا فاسو سيكون صيداً سهلاً فهو مخطئ لأن تعامل الضيوف مع هذا اللقاء سيكون مختلف عن مباراة الذهاب لذا يجب على زملاء إسلام سليماني أن يركزوا حول شيء هام وهو هدف في الربع ساعة الأولى من زمن اللقاء لكي يلعبوا بأعصاب هادئة.

المنتخب الجزائري يجب عليه صناعة اللعب في عمق دفاعات الخيول والتي تعاني كثيراً فسيكون على عاتق سليماني و سوداني وخاصة الأخير دوراً كبيراً في هذا الجانب فسوداني بقوته البدنية العالية وتميزه في الصراعات الفردية والهوائية قادر على شغل مدافعي الخصم وترك مساحات كبيرة للاعبين القادمون من الخلف أمثال فيغولي و تايدر القادرين على التوغل في منطقة الجزاء أو التسديد من الخارج.

أهم شيء في مباراة الغد بالنسبة لبوركينا هو الشق الدفاعي إذا لعب بشكل جيد في هذا الجانب سيكون قد قطع شوطاً كبيراً في التأهل إلى المونديال لأول مرة في تاريخه ، يجب أن يتعامل لاعبي بوركينا مع الكرات الثابتة سواء الركلات الركنية أو أي مخالفة من على حدود منطقة الجزاء بحذر لأنه سلاح قوي للمنتخب الجزائري إذا أراد تحقيق غايته وتحقيق هذا الانجاز. 

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا