Open the menu
برعاية

ودية الكوخ بين إيطاليا ونيجيريا تنتهي بالتعادل الإيجابي

ودية الكوخ بين إيطاليا ونيجيريا تنتهي بالتعادل الإيجابي

انتهت المواجهة الودية ذات الطابع الإنجليزي التي جمعت منتخب إيطاليا بمنتخب نيجيريا  بنتيجة التعادل الإيجابي بهدفين في كل شبكة بعد لقاء مثير أقيم على ملعب الكرافن كوتاج الخاص بنادي فولهام في العاصمة الإنجليزية لندن.

وبهذا التعادل أنهى المنتخب الإيطالي فترة التوقف الدولية بتعادلين بعدما انتهى لقاءه الودي أمام المنتخب الألماني يوم السبت الماضي بنتيجة 1-1، بينما المنتخب النيجيري احتفل بصعوده للمونديال بنتيجة جيدة أمام الآتزوري.

الشوط الأول كان سجالا بين الطرفين بدأ الطليان بقوة وحاولوا إرهاب الفريق الإفريقي وبالفعل تحقق لهم ما أرادوا بهدف مبكر من هداف السيري آ ونجم فيورنتينا "جوزيبي روسي".

الهدف الإيطالي الذي جاء بعد مرور 10 دقائق من اللعب شهد قبله محاولات عدة من نجم سندرلاند "جياكيريني" الذي كان أحد نجوم المواجهة والذي ساهم في الهدف بتمريرة من وسط الملعب إلى بالوتيلي الذي وضع روسي في وضعية انفراد بالمرمى قبل أن يضع الصغير الكرة في الشباك النيجيرية.

دخل فريق المدرب "ستيفان كيشي" المباراة بعد تلقي هدف أول وظهر في الصورة اللاعب الذي عاد لتمثيل نيجيريا نجم نيوكاسل "شولا إميوبي" الذي رد على جياكيريني بصناعته هدف التعديل للنسور في الدقيقة 23 بعرضية نفذها ببراعة ذهبت على رأس المهاجم براينت الذي ارتقى فوق باسكوال وتفوق عليه محرزًا هدف برأسية بديعة في المرمى الإيطالي.

صحوة النيجيريين استمرت واستطاع إميوبي البرهنة على أحقيته بالتواجد والرؤية المميزة لكيشي في ضمه بعدما سجل الهدف الثاني لنيجيريا ووضعها في المقدمة للمرة الأولى قبل ربع ساعة من نهاية الشوط مستغلا عرضية من الجانب الأيسر حولها بلمسة رائعة في شباك حارس باريس سان جيرمان "سيلفاتوري سيريجيو".

بداية الشوط الثاني شهدت ظهور تحسن طفيف في صفوف الآتزوري وأيضًا شهدت هدفًا مبكرًا لإيطاليا كحال الشوط الأول.

الخبر بالكامل

تعليقات

رأيك يهمنا